]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

عربي

بواسطة: Mohamed Ebatt  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 17:22:53
  • تقييم المقالة:

شكلي أحيانا يخجلني حتى اشعر باليأس من إحترام الأخر لي!...وأحيانا أطمئن إليه حتى لأكاد أشعر بإعجاب الآخر بي يلامس بدني!...وأحيانا كثيرة لا أشعر بشيء لا إحراج ولااطمئنان وحتى لا مجرد احساس وكأنني على جزيرة نائية بعيدة من جزر الواق الواق الاسطورية!...اقترح علي أحد الأصدقاء الأوفياء حسب مزاجي الأول أن استشير طبيبا نفسيا علي أشفى من هذه الحالة المحرجة أحيانا والمزعجة أحيانا أخرى!...فجهزت حقيبتي وتوكلت على الخالق وسجلت اسمى لمقابلة اشهر الاطباء النفسانيين في المدينة!...وبعد يومين حان موعد اللقاء ...فصحبت معي صديقا لي...فشاع الخبر في المدينة وسرعان ما نشر في الصحف وتناولت اقلام المدونين بالتحليل والتقييم فبعضهم رآني منفصم الشخصية...والبعض رآني متأثرا بعقد وراثية قد تكون من جدي العاشر!...وآخر يجزم بإصابتي بداء عضال ما عرفته البشرة من قبل!...ورأيتني أتخلى عن مواعيد الطبيب وأتابع الصحف ولقد أدليت بدلوي وأقترحت أن تكون المسألة عائدة لكوني من عرق عربي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق