]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الراحلة

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 12:30:55
  • تقييم المقالة:

 


عندما رحلت .....من كان حبها انقلاب غير لي كياني كله...
حملت زادي وعتادي....ورحلت الى خيمتي برأس الوادي...
...وسكنت ديار من اطلال....حبات رمل متناثرة....وبقايا اشلاء من ايام اجدادي...
وفسيلة كنا قد زرعناها كي تكبر معنا...ونمت وكبرت ومضت الى الحياة....
عندما كتبتنا الحب بريشة من يسامين...تهاهدنا على الابحار دون عودة...

كانت تقول لي ..يا حبيبي انت كلي....انت نفسي....انت عمري......
ومضينا نستنشق هواء الحب كل يوم....ونزيد منه كل لحظة....ونصنع مالم يصنعه اصحاب الاساطير...
كنا نحلم بأن نبقى نسقي الفسيلة حتى النهاية الاعمار...
واذا بطارق يطرق بابنا....منتقم...يخطف الافراح من كبدها....اخدها يومها وهي كالفراشة بين الحقول....وردة بمسك عطور....
جننت يومها...ما عاد لي وطن ....ولا قلعة.....ولا بيت اروي له الاحزان.....
دموعي من يومها كالامطار.....وقلبي يخفق فوق العيون....
ماذا فعلت انا في دنياي حتى اسحق بقوة الاقدار.....الزمن اهداني قنبلة موقوتة...انفجرت علي في نفس المكان.....
...بعد ان جلت وبكيت....وقلت ما قلت للاحجار.......ذهبت الى مثواها....سلمت.....
وقلت سلام عليكم اهل الديار..كيف انتم....رحيلكم نار....وفرقكم دمار....وانا لست الان انا... يا له من مسار.....
حبيبتي كيف لي ان اعيد الامل الى نفسي ....انا......منهار....
.....ونمت على احلامها واشجانها.....اه....اه.....اه....
ليتها تعود.....ليتها تكتب العهود......ولكن كان الذي كان........وما يكون الا الذي اراد الرحمان....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق