]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

إلى التي أحبها

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 11:47:09
  • تقييم المقالة:

أحبّك ,وأشّتاق اليك, وأحنّ الى كلماتك ولو خيّرت بين حياتي وبين حياتك لاخترتك أنت للحياة ..أفتقدك في كل ثانية ومع كل تنهيدة وأقول لك لقد رحلت باكرا", ولن أشبع من حضّنك يا غالية, وما ان بدأت الرّاحة تسّرب إلى بيتنا تركتنا يا أمي, وكنت قد وعدتك أنّنّي سوف أجعل أيامي مسخرة لرّاحتك, ولمّا طلبت منك: أن نسير معا أجبتني: لم أعد باستطاعي ان أسير, وكنت معك وقت الرحيل, ومعنا ملك الموت يحوم في أرجاء المنزل ,وجاءك الجميع وكأنك تودعينهم ,واحدا" واحدا", ولمّا ذهبوا تركت غرفتك, وجئت إلي أطعمتك وسّقيتك, ووقفت , وذهبت الى السّرير. وهناك بقيت وحدك مع ملك الموت , ولو بعد وهلة عرفت أنّك توضأت وتوجّهت صوب القبلة لتصلي, وداهمك الموت, وتعثّر لسّانك. وصرت تقولين الشّهادة وتنطقين بها وبصعوبة, وأنا جامدة لا أعرف ماذا أفعل ورحت أقول ألله واكبر وأتلو آية الكرسي واتصّلت بأخي لما رأيتيه توقفت عيناك عن المتابعة وصعدت روحك الى بارئها.

أمي أكثر ما اتمنّاه أن أكون ولدا" صالحا" يدعو لك ويا مجيب الدعوات ويا عالم الآجال خفّف عنها العذاب لقد غرفت منه الكثير في هذه الحياة هي يتيمة ومسكينة ومقهورة ولم تسعد في حياتها ومع أنّ اسمها مشّتق من السّعادة .

يا ألله :افتح لها كوة من القبر على الجنة ودّعها مطمئنة الحال .لقد أنجبت أولادا" وربّتهم .وأنجزت رسّالتها على أتم ما يكون العطاء  والتضحية ..كبّرتنا وحملتنا وحمّلت عنا ...رحمك الله يا سعادتي لقد فقدناك في هذه الفانية ويا رب  يجمعنا بك في الجنة يا من أحبها .يا امي الفاضلة.

اليك يا اكثر انسان أحبه اهديك حسناتي يارب اجعلها في ميزان حسذناتها وأبلّغك يا حبيبتي أنّني حقّقت لك أمنية لقد كتبت حياتك في رواية وسوف أنقحها وأدققها يا أغلى من روحي وقبل ذلك أعلمك أنها تنال المرتبة الاولى احبك ولن انسّاك ولا ثانية بعد رحيلك .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-10-01
    السلام عليكم
    اولاًَ الله يرحم امك ويسكنها جناته ..امين 
    حروف تتطاير من القلب متعطشة لأغلى الناس..
    ورسم يعجز الرسام عن رسمة وعن من ..؟
    اغلى واغلى وسبب وجودنا في الحياة هي الام ...
    اهنيك على كل ماقلتي .. فابتسمي فأنت كنتِ بارة بها ومطيعة وداعية لها ..
    لم تنسينها ابداًَ... ولن تنسينها ابداًَ..
    ماشاء الله ...حُب عظيم وقلم بارع ..وشعور صادق..
    استوقفت ووقفت عند احدى عباراتك ـ..." لقد كتبتُ حياتك في رواية "
    عظيم انك تملكين توظفين ماتملكين فأنت كاتبة وفي مجالك تخدمين الناس واحبابكـ..
    لكن برأي ان مهما كانت الرواية ومهما كان حجمها فأن الام اكبر من الحرووف كلها ..
    فتصدقي عنها - وادعي لها - وانشري فضائلها وكرمها ولطفها - واكتبِ مايحلوا لك عنها ..
    الله يغفر لها ويرحمها ويسكنها فسيح جناته ..
    اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من االخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس..
    وابدلها داراَ خير من دارها واهلاً خير من اهلها وزوجاًَ خير من زوجها َ.
    اللهم ان كانت محسنة فزد في احسانها وان كانت مسيئة فتجاوز عنها فأنت االغفور الرحيم .
    وارحم موتانا وموتى المسلمين ..
    والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام 
    سـ ج ـين بعزاء كبير لكِ



  • أحمد عكاش | 2012-09-21

    الأخت (لطيفة):

    أهنّئك على برّك بأعزّ الأحباب علينا، وأدعوك إلى دوام برّها،

    لعلَّنا نعود إلى ثقتنا أنَّ ثمَّة من يخلص لأَهله ويفي بعهده، وأنَّ الخير ليس (عملة نادرة) شبه مفقودة في آخر الزمن هذا.

    يقول الناس عندنا: من ليس به خير لأهله، لن يكون به خير لغيرهم.

    أسأل الرحيم لفقيدتك الرحمة والقبول والمغفرة، وأن يسكنها فسيح جنانه، إنه نعم المولى ونعم النصير.

    ودمت.

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق