]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نهاية النهاية

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 01:25:56
  • تقييم المقالة:

 

  سألت الليل عنك...فأبتسم وقال ..لما تسأل...بل عن اي شيء تسأل.. قد يكون هذا سؤال غريب طرحه..لكن الذي الامني بل دمرني...انك سررت ...اتيت بكل شيء شاهد عن حبنا..عن قلبنا....عن ثورة خيرنا وشرنا.. وردة الياسمين التي كتبت بعطرها رسالة الخلود..لازالت شاهدة..على الامل.. وثيقة الحبر التي ختمت بها قرع الطبول....علقتها فوق قصر الامير صاحب النفوذ.. جاء الجند..وجاء صاحب المقام الرفيع ..قال انت..كيف تقترب من جنات الامير.. ..كيف تنشد اغنية الامر والنهي التي هي دستور الرعية...اجننت...ام تريد قطع الرؤوس.. دمر الجند..الوادي الكبير..دمروا صيحة الفقير..دمروا..الزهر..والورد...دمرو الخلود بكيت لاني ما كان لي الا البكاء سبيل للعبور.....وكتبت حزني على ورق من حرير.. وقلت لقلبي..يا قلبي...فلنسكن جبهة ..التصدي...جبهة السرور... في طريقي لم اعلم ان هودج الجلالة انت سا كنه...اخفيت نفسي قرب شجرة الزيتون.. ابتسمت لطير حين غنى اغنية الربيع.....وهمست لقلبي عن رائعة المسك والحرير... لكني وفي ضربة حر..من اعوان الشر...كان مصرع الحلم ..ومصرع الكر.....ومصرع .... ...اه......اه....اهكذا انتهيت....حين رايت سموه قربك..يبتسم بصخرية المغرور..... ....يا....يا.....بدأت النهاية ...وانتهت البداية....وقالو نهاية النهاية... .........نعم مات سموه على فراش الحرير...ودخلت انا...وحبي قصر الامير..واصبحت انا الامير  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق