]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الوداع

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 01:20:31
  • تقييم المقالة:

 

كم كان موقف صعب عند وداعها....

بكاء...

وتحسر على الاثير....

وانا احمل في يدي قلمي....

وعصفوري بجانبي ....اعطيته كل رسائلي....

وهدية  اشتريتها من وطنها ...حتى تبقى الذكرى خالدة مرتين....

قال لي صاحبي يومها....يا ظالم ارفق بقلب مكسور....الا يمكن ان يكون الرحيل غدا....

قد كسرت قلوب..وجرحت نفوس....وابكيت عيون....

يا صاحبي ...هون على القلوب....

كان بداخلي همي...لم اكثرت لصاحبي....ورحلت.....

مررت بموطن الذكرى ...كي اسلم واودع....اشرت للايام من بعيد....

وقلت....ايتها الايام....قد تركتها امانة عندكم...فاسقوها من عطر الورود....

واصلت سيري....

وانا اتمايل بين القاصد ....ومن ينوي الرجوع....

قلت عندها....سأكمل المسير......حتى حجارة الوادي ...كان لها نصيب مني ...فوقفت هنيهة عندها ...ابكي ايام السرور....

في زاوية الخيام من اطلالها ....بقايا  جمال من روعتها.... سكنت ارض  الجدود....ومراءة قديمة كانت لزينة وجه مأخود.....

حتى حبال الخيام ....تلاشت من بأس الزمن .....فعادت خيوط عنكبوت.....

كانت وجهتي الاخيرة قبل الوصول الى مكاني....شجرتنا التي كبرت بايدينا..ثمارها بيضاء ....فيها صفاء قلوبنا.... واغصانها خضراء .....من بهاء فصولنا .....وعروقها مبحرة في ارضنا كحبنا...يااااله من زمن زمان عشقنا....

بكيت بكاء المشتاق وان اغادر المكان .....ما كان زمن سهل ...كان زمن كله امان.....واملي في يدي اكتب معه الابحار بفرحتنا ...ونغني شذو الطيور.... ..وتعبقنا عطور المسك في جناتنا الخضراء.....

ما حيلتي اذا وانا اغادر المكان...

ااكتب سمفونية العشق من جديد...ام ابكي على الاطلال....

كان طريق طويل مملؤ بالاشواك.....وقذائف الحسرة هاجمتني من كل مكان....ومدافع الندم اطلقت علي رشاشاتها من للوم وعتاب ....بل واحزان تلو الاحزان....

وصلت الى النهاية .....مكتوب ببابها .....اهلا وسهلابكم ......تفضلو الممر امان...

فوجدت خيل ابيض ...بسراج احمر.....وزهور من كل الالوان....وخيال ضاحك مبتسم .....يمد يده لي .....ويقول بصوت خافت .......قد وصلت يا حبيبي ....شكرا لاختيارك الزمان و المكان.........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق