]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التوهان

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 01:19:02
  • تقييم المقالة:

ليس سهل على المرء التجوال في اي مكان....
ليس بامكان النفس ان تعيش دوما في امان....
ليس من طبع اي ذي نعمة ان يحمد الله ذوالجلال....
دخلت بيوت ....فيها من المتاع من شتى الالوان...حرير.....وهودج....وزرابي بلون البرتقال...
ومؤائد.....واكاليل زهر......ومدخرات لمعيشة شهر ....بل قل عام مغدقين على الدوام....
دخلت البيوت اذا.....اريد معرفة كل شيء.....رغم اني اعرف اني لن اعرف كل شيء....
جلست مع صاحبة البيت اريد المزيد....قالت الله يفعل ما يريد.....كفاني عيشة معه....
عذاب ..وجنون......وصياح على الدوام.....وتجسيد لفرعون بالحكم ....وسلطان جائر يريد كسر الديار......و.........و....
قلت.....لكن ارى الخيرات في كل الزوايا.....وارى الهدايا والعطايا......وارى ما لم اراه في بعض البيوت.....
قالت......مظاهر كاذبة نحن نرقد على تبن هو لنار ملاذ.....وعلى بيت هش هو لسقوط قريب....
.......
......
......مسكينة هي المراة اذ ها هنا....اذا ما روت طغيان الجبار.....اذا اخرجت عذاب يوم من النهار.......
ونضرت لي .....نضرة المنكسر.....وهامت في بكاء عميق....وسلكت بهذا ذاك الطريق....
توجهت بعدها الى سيد الديار....علني اشفي غليلي من هام صار....
قلت سلام على صاحب الامور......
قال سلمت اخي....ارايت ......جحد النعم........اريت الكلام المعسول....كيف لا اصيب بجنون.....كيف لا افكر بالانتحار........اخي قد كرهت العيش تحت النواح.....قد كرهت نكران الجميل.....
قلت في نفسي بعدها.....مساكين هم الرجال... اذا جارت المرة طريق الجحود....اذا قالت حياة معه عذاب....وهو يقلع اللحم من نفسه ويعطيها المزيد......
تعجبت انا من هذه البيوت .....لا المرءةتشكر نعمة الرحمان....ولا الرجل راضي ببيت فيه امان.....هذا يريد وذاك يريد.....ما الحيلة الى الاحتواء....ما قيمة هذا الازدراء......
عندها دخل علي فلذاة الاكباد...ضحية الجور.....وانقلاب الشهوات.......هم جرف السيل اذا ما جار الزمان..........
هذا يريد بابا......والاخر يريد ماما......واغلبهم بل كلهم يريدون العيش داخل قفص الامن والامان.....
.......ما هذا الزمان........ما هذا الطغيان......ايفترق اثنين لمجرد الاختلاف....ايذم احدهم الاخر لغلطة امكن منها الاستمرار.....عجب لمثل هذه القلوب......عجبا.........لزمان ليته لا يعود.....
تنهدت قليلا.........
وعدت اليهم....جمعتهم لتوهم......
قلت يقوم....الجمال جمال القلوب....خيركم من احتوى نصفه حب في الوجود...
خيركم ......من راع هؤلاء الصغار......واستصغر الامور فهي الى زوال....
ودمعت عيني....من شدة هول الزمان .....فقاما فاحتضنا...فلذة اكبادهما...وبكايا بكاء الجنون...
وكان ما كان.......والله يفعل ما يريد...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق