]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الضغط على النظام السورى للتخلى عن عنفه

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2011-08-06 ، الوقت: 13:29:11
  • تقييم المقالة:

الضغط على النظام السورى للتخلى عن عنفه
ما زال النظام يعيش الوهم فهاهو رئيسه يصدر قوانين التعددية الحزبية وغيرها مما يسمى قوانين الإصلاح دون أن يتشاور مع المعارضة أو الثوار وكأن لا وجود للثوار ولا للمعارضة  ومن ثم  على الشعوب فى بلادنا أن تقوم بالضغط على النظام السورى للتخلى عن عنفه فى قتل الثوار وقتل من يقبض عليه داخل السجون والقيام بالتعذيب وقطع المياه والكهرباء عن المدن والقرى .
إن على الشعوب أن تقوم بمظاهرات ضد السفارات السورية والمطالبة بطرد السفراء السوريين من العواصم العربية واستدعاء السفراء العرب من العاصمة السورية وقد بدأت ثوار مصر الخطوة الأولى بمظاهرات ضد النظام السورى أمام السفارة السورية فى القاهرة وأيضا خرجت مظاهرات فى دول أخرى   وكانت الخطوة الثانية هى ما فعله نواب الكويت بالمطالبة بطرد السفير مع التعهد بطرده إن لم تقم الحكومة بطرده وإمهال الحكومة حتى يوم الثلاثاء لطرده  وعلى الشعوب أن تقوم بمظاهرات يومية إن لم تقم الحكومات بطرد السفراء أمام تلك السفارات فالسكوت على قتل الشعب السورى هو مشاركة للنظام السورى فى جرائمه  .
وأما على الحكومات خاصة حكومات الثورات أن تقوم بقطع العلاقات وإيقاف التعاون مع النظام السورى .
النظام السورى لا يراعى حرمة أى شىء يقتل الصائمين فى رمضان ولا يكفيه سوى أن يروى نفوس أهل الحاقدة الكريهة من دماء الشهداء والجرحى حتى فى رمضان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مراد الروح | 2011-08-18
    مقاومٌ بالثرثرة ممانعٌ بالثرثرة له لسانُ مُدَّعٍ.. يصولُ في شوارعِ الشَّامِ كسيفِ عنترة يكادُ يلتَّفُ على الجولانِ والقنيطرة مقاومٌ لم يرفعِ السِّلاحَ لمْ يرسل إلى جولانهِ دبابةً أو طائرةْ لم يطلقِ النّار على العدوِ لكنْ حينما تكلَّمَ الشّعبُ صحا من نومهِ و صاحَ في رجالهِ.. مؤامرة ! مؤامرة ! و أعلنَ الحربَ على الشَّعبِ و كانَ ردُّهُ على الكلامِ.. مَجزرةْ مقاومٌ يفهمُ في الطبِّ كما يفهمُ في السّياسةْ استقال مِن عيادةِ العيونِ كي يعملَ في " عيادةِ الرئاسة " فشرَّحَ الشّعبَ.. و باعَ لحمهُ وعظمهُ و قدَّمَ اعتذارهُ لشعبهِ ببالغِ الكياسةْ عذراً لكمْ.. يا أيَّها الشَّعبُ الذي جعلتُ من عظامهِ مداسا عذراً لكم.. يا أيَّها الشَّعبُ الذي سرقتهُ في نوبةِ الحراسةْ عذراً لكم.. يا أيَّها الشَّعبُ الذي طعنتهُ في ظهرهِ في نوبةِ الحراسةْ عذراً.. فإنْ كنتُ أنا " الدكتورَ " في الدِّراسةْ فإنني القصَّابُ و السَّفاحُ.. و القاتلُ بالوراثةْ ! دكتورنا " الفهمانْ " يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ مَنْ قالَ : " لا " مِنْ شعبهِ في غفلةٍ عنْ أعينِ الزَّمانْ يرحمهُ الرحمنْ بلادهُ سجنٌ.. و كلُّ شعبهِ إما سجينٌ عندهُ أو أنَّهُ سجَّانْ بلادهُ مقبرةٌ.. أشجارها لا تلبسُ الأخضرَ لكنْ تلبسُ السَّوادَ و الأكفانْ حزناً على الإنسانْ أحاكمٌ لدولةٍ.. مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ أمْ أنَّهُ قرصانْ ؟ لا تبكِ يا سوريّةْ لا تعلني الحدادَ فوقَ جسدِ الضحيَّة لا تلثمي الجرحَ و لا تنتزعي الشّظيّةْ القطرةُ الأولى مِنَ الدَّمِ الذي نزفتهِ ستحسمُ القضيّةْ قفي على رجليكِ يا ميسونَ.. يا بنتَ بني أميّةْ قفي كسنديانةٍ.. في وجهِ كلِّ طلقةٍ و كلِّ بندقية قفي كأي وردةٍ حزينةٍ.. تطلعُ فوقَ شرفةٍ شاميّةْ و أعلني الصرَّخةَ في وجوههمْ حريّة و أعلني الصَّرخةَ في وجوههمْ حريّةْ
  • طيف امرأه | 2011-08-07
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
    أما آن لهؤلاء ان يستيقظوا ؟؟ ام ان الغفلة اخذت مأخذها , وسلبت النفوس والمشاعر والعقول.
    الا يعلموا بأن الله على كل شيء قدير وانه سيريهم انتقامه الجبار ؟؟.
    لا أدري بأي شكل وبأي وجه سيقابلون الله تعالى ؟؟وكم من الذنوب سيحملون ؟؟.
    انهم لا يخافون الله فهل يخافون العباد ؟؟.
    ولكن هذا اقل ما نستطيع عمله الضغط على صانعي القرار لعل وعسى يعيد الامن والحرية لاهلنا واحباءنا في الشام.
    والله الموفق لصاحب الحق ومعه اينما كان.
    اللهم ارحم المسلمين وهبهم من لدنك قوة , وهيء لنا حكاما عادلين يقيمون العدل اينما كان وفي كل اوان انك سميع مجيب الدعاء.
    طيف بتقدير لكاتبنا رضا البطاوي.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق