]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصاصو الدماء

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2012-09-18 ، الوقت: 20:17:23
  • تقييم المقالة:

مصاصو الدماء هي شخصيات ميثولوجية ذكرت في التراث القديم ،

وهم أشخاص يقوم أسلوب حياتهم على التغذية من الكائنات الحية   (غالبا الدماء ) بغض النظر عن كون تلك الكائنات حية أم ميتة وهي شخصيات خرافية وليست واقعية . ولكن يبدو أنها على العكس حيث يبدو أنها شخصيات واقعية وليست كما يقال خرافية . هناك الكثير من مصاصي الدماء في الوطن العربي ، نعم الكثير ، الكثير منهم من ذبح وقتل وأعدم وأعتقل وعذب .

 منذ أن بدأت ثورات الربيع العربي في يوم 17 ديسمبر 2010 حيث بدأت الثورة التونسية أولا عندما أضرم محمد البوعزيزي النار في نفسة إحتجاجا على حالة البطالة التي كان يعاني منها ، ظهر لنا مصاصو الدماء من الحكام والقادة العرب فجأة ودون سابق عهد ظهروا لنا في تونس واليمن وفي ليبيا وأخيرا في سوريا ، فكان أكثر الدراكولات ظهورا هما معمر القذافي الطاغية الليبي الذي قتل شعبة حتى قتلة ، والآن يظهر لنا دراكولا آخر هو الطاغية بشار الأسد الذي دمر سوريا معتمدا سياسة الأرض المحروقة ، حيث أغار على عاصمتها بالدبابات وبالقصف بالطائرات حتى أن العدو الصهيوني لم يفعل مافعله نظام الإبادة السوري .

 ولكن يبدو أن هذا عصر وزمن مصاصي الدماء العربية ، كفانا الله شر هؤلاء ، وحفظ بلادنا من كل سوء .

http://www.facebook.com/turk1400


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-09-19
    دوما مقالاتكم في صلب الواقع
    لكم حرف سلس يثير الفكره ,,
    نعم ان مصاصوا الدماء في كل مكان وبتنا عرضة لهم في كل آوان
    فقط في وطننا العربي الذي نسي الدين والاخلاق والرحمة
    وان اللهتعالى هو الأعظم وملك الملوك والحكام , الكبير المتعال وهو المسيطر والعادل
    وسيكون يوم للظالم كما كان له يد في خرق قانون  العبودية واسباب وجودنا الايمانية
    سلمتم وسلم قلمكم المبدع
    طيف بخالص الشكر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق