]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

تفعيل العامل الصحي

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-18 ، الوقت: 20:07:58
  • تقييم المقالة:

تفعيل العامل الصحي من التحديات الكبرى للتقليل من أكوام الأضرار والأمراض المختلفة والمتطورة والمتزايدة كل يومٍ من

أجل منح الإنسان ذاك المعنى الحقيقي للحياة .

العامل الصحي ما معناه:

هو العمل على زرع دواخل الإنسان بالعمل على العناية والإهتمام بكل ما يجلب له الكمال الجسدي والروحي ...

إن عملية التزود بالوازع الصحي ، والمسؤولية الصحية هي وظيفة الصغير والكبير وكلُّ فردٍ

هل حققنا تواجد محيطي لائق للإنسان؟

هل حققنا مجتمع صحي ؟

لماذا تزداد الأمراض وتتجدد؟

في الواقع لا زلنا نعيش على أفواه القمامة ، ولا نفرق بين النظيف والبالي العفن ، لأننا لم نستطع مسح العفونة

منا ، ولا تزال أيدينا تقترف المأسي .

علينا أنهتم ونتخذ مسؤولتنا إتجاه ما نعيش فيه من محيط

ومتى كان الإنسان صحي كانت الحياة أطول وأفيد

الصحة لزوم الحياة لا تتركها تنتهي بمأساة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق