]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كثرة المنحرفين مرده اهمال الانظمة الفاسدة الاعتناء بتماسك الاسرة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-18 ، الوقت: 13:37:57
  • تقييم المقالة:

لم تتطرق وسائل الاعلام المرئية او المسموعة يوما عن السباب التى ادت الى التشتت الاسرى فى المجتمع التونسى و الدى ادى الى انزلاق الشباب لارتكاب الجرائم و الحاق الضرر بامن الافراد و المنشات فانتهكت الاعراض و ساد الفساد

فالانظمة الدكتاتورية السابقة تعمدت بث الرعب فى نفوس الشباب و تخدير عقولهم حتى يتسنى لها البقاء فى السلطة فلجات الى تقوية المراة و جعلها المنافسة على قيادة الاسرة فضعفت قدرة الرجل حتى على السيطرة على اولاده فانعكست المفاهيم و اصبحت المراة تدير وتنهى وتقود العائتة حسب ارادتها .تعددت قضايا هروب الزوج عن عائلته و اهملت العيال وكثر انحراف الشباب و الشابات دلك كله تحت ستار ما يسمى بوجوب احترام حرية المراة .فالانظمة السابقة ادركت ان قوة المجتمعات مرتبط بتماسك الاسرة  فسنت قوانين لصالح المراة تهين بها الرجل و تدله .بهده الطريقة تضمن بقائها فى السلطة فقد اهين الرجل فى عائلته فلا يمكن له ان يرد الفعل حين يهان خارج عائلته

فما نراه اليوم من تخريب و سرقة بعد نجاح الثورة فى تونس شىء طبيعى لا بد له ان يحدث فغالبية شبابنا تجرى فى شرائنه ميوله الى الجريمة لكسب لقمة العيش فهم بلا عائل يوفر لهم اللوازم الضرورية للحياة و القضاء على هده الظاهرة تستغرق وقتا طويلا ووقفة حازمة تعيد للاسرة اولا ترابطها من خلال سن قوانين جديدة تراعى فيها وجوب تماسك الاسرة واعطاء الرجل حقه الشرعى لقيادتها

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق