]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من الملاک و من هو الشیطان

بواسطة: Amira Dahwi  |  بتاريخ: 2012-09-18 ، الوقت: 10:31:11
  • تقييم المقالة:

أناس تدعي الطیبة و حلاوة اللسان و في أعماقها مکر الذ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌ئاب و غدر الزمان....

یحسبون ببراعة کیدهم يمتلکون الانسان....

ینسجون الأقاویل و الأحداث بکل الألوان...

فیصطادون الضعفا‌‌ء کالفأر و الثعبان....

أناس خلت قلوبهم من العفة و کلماتهم توسوس في الآذان....

و ملأت قلوبهم بالخبث و نسوا وجود الرحمن الذي به یستعان....

ما الحیاة الا مبارزة و لا یکسب فیها سوی الفرسان....

و لا بد للیل أن ینجلي و لا بد للحق أن یبان...

و الأیام لسوف تکون أکبر برهان....

فلا تکثروا الفتن و الکذب فوالله لست ببلهاء و إنما في قلبي إیمان....

لربما تستفیق أیها الانسان و تدرک من الملاک و من هو الشیطان-  أميرة ضحوي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق