]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

((شبهة أن النبي صلى الله عليه وسلم يسب ويلعن))

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2011-08-06 ، الوقت: 11:53:25
  • تقييم المقالة:

يقول صاحب الشبهة محمد يوسف ص 195. إن القرآن الكريم وصف النبي بأنه على خلق عظيم. ولكن البخاري ومسلم وغيرهما من أصحاب كتب الأحاديث أخرجوا أحاديث منافية تماما للقرآن ونقلوا أحاديث حول أخلاق النبي على عكس ما يصفه القرآن. فكيف يكون النبي فاحشا ولعانا وهو يمنع عائشة من أن تجيب اليهود الذين هم ألد أعداء الإسلام. وفي حال تصديق الأحاديث الواردة في البخاري وغيرهما يكون النبي – عياذا بالله من ذلك – يسب ويلعن. ذكر الأحاديث الصحيحة وشرحا التي أتهموا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه يسب ويلعن. أخرج البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم فأيما مؤمن سببته فاجعل ذلك له قربة إليك يوم القيامة(1). وأخرج مسلم عن أبي هريرة أنه سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم فأيما عبد مؤمن سببته فاجعل ذلك له قربة إليك يوم القيامة(2). وفيي رواية أخرى: إني اشترطت على ربي فقلت: إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر، وأغضب كما يغضب البشر، فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوى ليس لها بأهل أن تجعلها له طهورا وزكاة وقربة(3). هذه الأحاديث مبينة ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من الشفقة على أمته، والأغنياء بمصالحهم، والاحتياط. وهذه الرواية المذكورة آخرا تبين المراد بباقي الروايات المطلقة، وأنه إنما يكون دعاؤه عليه رحمة وكفارة وزكاة ونحو ذلك إذا لم يكن أهلا للدعاء عليه والسب واللعن ونحون، وكان مسلما، وإلا فقد دعا صلى الله عليه وسلم على الكفار والمنافقين، ولم يكن ذلك لهم رحمة. فإن قيل: كيف يدعو إلى من ليس هو بأهل الدعاء عليه، أو يسبه أو يلعنه ونحو ذلك؟ فالجواب ما أجاب به العلماء ومختصرة وجهان: الأول: أن المراد ليس بأهل لذلك عند الله تعالى، وفي باطن الأمر، ولكنه في الظاهر مستوجب له، فيطهر له صلى الله عليه وسلم استحقاقه لذلك بأمارة شرعية، ويكون في باطن الأمر ليس أهلا لذلك، وهو صلى الله عليه وسلم مأمور بالحكم بالظاهر، والله يتولي السرائر. الثاني: أنه ما وقع من سبه ودعائه ونحوه ليس بمقصود، بل هو مما جرت به عادة العرب في وصل كلامها بلا نية، كقوله: تربت يمينك، عقري حلقي وفي هذا الحديث " لا كبرت سنك" وفي حديث معاوية "لا أشبع الله بطنك" ونحو ذلك لا يقصدون بشيء من ذلك حقيقة الدعاء، فخاف صلى الله عليه وسلم أن يصادف شيء من ذلك إجابة، فسأل ربه سبحانه وتعالى ورغب إليه في أن يجعل ذلك رحمة وكفارة، وقربة وطهورا وأجرا، وإنما كان يقع هذا منه صلى الله عليه وسلم في النادر والشاذ من الأزمان، ولم يكن صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ولا لعانا ولا منتقما لنفسه، وقالوا له: ادع على دوس، فقال صلى الله عليه وسلم: "اللهم أهد دوسا وقال: اللهم أغفر لقومي فإنهم لا يعلمون"(4). وكذلك يؤيده أن عائشة قالت لأم سليم ترتب يمينك فرد عليها بقوله بل أنت تربت يمينك وهو في صحيح مسلم وقيل: معناه ضعف عقلك أتجهلين هذا أو افتقرت بذلك من العلم أي إذا جهلت مثل هذا فقد حظك من العلم. وقال الأصمعي: معناه الحضن على تعلم مثل هذا. وقال: أبو عمر معناه: أصابها التراب ولم يدع عليها بالفقر(5). ومن يتأمل الأحاديث النبوية السابقة يجد أن النبي صلى الله عليه وسلم لو كان مريدا لما دعا به في الغضب لما شرط على ربه وسأله أن يفعل بالمدعو عليه ضد ذلك إذا من الممتنع اجتماع إرادة الضدين وقد صرح بإرادة أحدهما مشترطا على ربه، فدل على عموم إرادته لما دعا به في حال الغضب هذا وهو النبي معصوم كما هو معصوم الرضا وهو مالك لفظه يتصرفه(6). وللذين ينكرون السنة ويقولون بالقرآن دون غيره، لو نظروا في القرآن ما ذكر الله تعالى عن نبيه الكريم موسى عليه السلام، فقد أخبر الله تعالى عن غضبه، فإن مثل هذا لا يقدح في الرسالة ولا في النبوة. ---------------------------------- (1) صحيح: أخرجه البخاري حديث (5884) كتاب الدعوات باب قول النبي صلى الله عليه وسلم من آذيته. (2) صحيح: أخرجه مسلم حديث (4709) كتاب اليد والصلة والآداب باب من لعنه النبي صلى الله عليه وسلم وحديث (4710). (3) صحيح: أخرجه أحمد حديث (14666) كتاب باقي مسند المكثرين باب باقي المسند السابق. (4) متفق عليه: أخرجه البخاري حديث (2720) كتاب الجهاد والسير باب الدعاء للمشركين بالهدى ليتألفهم وحديث (4041) ومسلم حديث (4586) كتاب فضائل الصحابة باب من فضائل غفار واسلم.... (5) أنظر: شرخ الزرقاني (1/153) لمحمد بن عبد الباقي بن يوسف الزرقاني طبعة دار الكتب العلمية الطبعة الأولى. (6) أنظر: إغاثة اللهفان في حكم طلاق الغضبان لابن القيم (1/70) طبعة المكتب الإسلامي تحقيق محمد عفيفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق