]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دجاجة التميز

بواسطة: wilden  |  بتاريخ: 2012-09-17 ، الوقت: 16:30:14
  • تقييم المقالة:

دجاجة التميّز ..... !!!!

بقلم: ولدان

    

      ذات صباح ربيعي مشرق،تسلّلت خلاله أشعة الشمس الدافئة إلى داخل القسم المظلم عبر نوافذه الزجاجية، وبثت القليل من الحيوية التي سرت في أبدان الصغار فتزايد نشاطهم وكثرت حركتهم وتحولت في لحظات قليلة إلى ضوضاء صاخبة، أخيرا تفطنت المعلمة إلى الضجة بعدما رفعت رأسها ببطء عن المكتب الذي كانت تتكئ عليه لتعوض القليل من النوم الذي حرمت منه في الليلة الماضية، نظرت إلى الجميع بعينان مثقلتان وتتبعت وشوشتهم وصدى الكراسي المتزحزحة هنا وهناك ثم وقفت وتوجهت نحو الصبورة وكتبت عليها: فرض في حصة الرسم....

بدأ السكون يخيم على القسم شيئا فشيئا في انتظار ما ستجود به قريحة المعلمة ويعرف الجميع ما المطلوب رسمه هذه المرة.

 وبدون تردد ولا تفكير قالت المعلمة بصوتها الجهوري المعهود: أريد منكم أن ترسموا دجاجة تبدو على الورقة وكأنها حقيقية ,,,,, وسيكافئ صاحب أحسن رسم إضافة إلى نيله النقطة الكاملة بعرض رسمه في معرض المدرسة إلى غاية نهاية العام الدراسي,,,,نزلت من على المصطبة وغادرت القسم تتهادى في مشيتها بعدما قررت التوجه إلى القسم المجاور لتحادث زميلتها وتنفس عن توترها فيما ينتهي التلاميذ من إتمام واجبهم المفروض.

سادت في القسم لحظات ذهول فكري وتجمًّد عضلي، وببراءة الطفولة شعر الجميع بخوف وباستحالة إتمام المطلوب، أما أنا فانتابتني حماسة غريبة ورحت أرسم الدجاجة باحترافية كبيرة وأستغرب من نفسي كيف استطعت إتقانها بذلك الشكل المثالي، وما كدت أن انتهي من وضع آخر الرتوشات حتى تهافت كل من بالقسم على طاولتي،كان الجميع يتملقونني ويتوددون إليّ طمعا في مساعدتهم على إتمام رسم الدجاجة، حتى أنني في تلك اللحظة آمنت بموهبتي واغتررت بنفسي وصرت أتخير من أبدأ بمساعدته أولا و أتثاقل في تلبية طلبات الزملاء الباقين.... وما إن قاربت الحصة على الانتهاء حتى أدركت أنني رسمت في ذلك اليوم أربعة وثلاثين دجاجة مثالية.        

 والغريب في الأمر كلّه هو أنني منذ ذلك اليوم لم أستطع أن أتقن رسم أي  شيء ولم أتمكن من تطوير موهبتي بتاتا ولو بقيد أنملة، ونسيت فكرة الرسم ونزعتها من تفكيري نهائيا واكتفيت بتلك الذكرى الجميلة التي ميزتني في ذلك اليوم عن البقية واكتشفت بعد سنين من التحليل أنني كنت  في ذلك اليوم أبرع في رسم ذاتي والتكهن بجبني.........

        

 

  • Chaker VF | 2012-09-21
    nntnt welah jaime bien .. cette histoire sa c est  areivez a mois quand jetais un eleves pas male de fois mais pas avec le dessin de poule mais avec une main et une fois avec une heufe et surtout la fois ou j dessiner notre metresse contrarmant a vous se joure la j conue mes talent en dessin et dans j fais aujaurduit une cariere en art graphic 
      e

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق