]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

الشعب و(بروثيموس مقيدا)(11)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-09-17 ، الوقت: 06:42:16
  • تقييم المقالة:

 

قبل أن يقول كلمته الأخيرة...,وبعد أن أدرك مثواه الأخير قاب قوسين أم أدنى...,وبعد أن أعترف للملأ...,وبعد أن حاسب نفسه بنفسه...,وبعد أن سئم الحكم...,ووصل اليه النظام الى ماوصل اليه,قرر أن يخدم البلاد والعباد,سرق النار من بروثيموس وقيد نفسه على جذع الشجرة,جعل نفسه عرضى لوحش الطير تنهش كبده صباحا ليتجدد ليلا,متثبتا بالأمل للأجيال القادمة,توقد نهارها كما تشاء وفي أي وقت ما تشاء,وتغذي وحش طيرها كما تشاء,وسباع وحشها بطريقتها الخاصة,تغذي خطيئتها بالندم والأمل والندم,أخر ما تبقى بعد أن تجفف ينابيع الريع والشمس والماء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق