]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

خاطرة ألم

بواسطة: غادة زقروبة  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 20:47:58
  • تقييم المقالة:

                           

                                          خاطرة ألم

 

     لماذا نحس أحيانا حين نستمع لموسيقا فرح بشيء من الألم الذي يأبى أن يطفو على سطح أحزاننا فيدعونا فقط لرغبة في البكاء.

 أحيانا نكون مثقلين بألم يحترق داخلنا بآستمرار ونداري رائحة الحريق بشيء من البهجة الكاذبة، وتأتي أغنية فرح أو موسيقا آحتفالية وتضعك وجها لوجه مع ألمك..

أية تناقضات هذه التي نحيا بها، نجد جراحنا تلتهب ألما أمام فرح رُسم على صولفاج بهجة الآخرين..

وقد يتواطأ الطقس مع مشاعرك أحيانا، فتجده يواسيك لحظة تفقد اللغة حياتها فتموت على أعتاب ألمك، أو حزنك، لأنه قلما يتواطأ الطقس مع أفراحنا، 

وكأنه يجد تحققه لحظة لا تقدر أنت أن تحقق ألمك...

 

                                                                                       غادة زقروبة

                                                             

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • القلم الأحمر | 2012-09-17
    سيدتي الفاضلة .. هناك فرق جوهري بين مصطلح منهج العلوم الإنسانية و مصطلح العلوم
    الإنسانية ، ولذلك كانت مداخلتي هي من زاوية المنهج كمحك يفرز المبنى عن المعنى ، فمن هذه الزاوية استوقفني مفهوم المثير الخارجي وقد لا يُُعدّ ولا يحصى حسب تعدد حالات  الشعور التي يمر بها الإنسان ، إذن معرفة نوعية هذا المثير الخارجي يأخذ تلك
    الحلات إذا صحّ التعبير في حالة التلبس ، مما يعطينا دراسة ملموسة قد تقترب من منهج العلوم التجريبية الذي يتمتع بخاصية الاحتكاك المباشر في شرح الظواهر .. وهذا ما دفعني
    للقول لك بأن تهتمي بالموضوع من الزاوية التي انطلقت منها .       لك أطيب المنى

    • غادة زقروبة | 2012-09-17
      لكن لا ينبغي ان ننسى اننا ما ان ندخل حقل العلم حتى ندخل مناهجه، فما العلوم

       الانسانية الا مناهجها ولولا هذه المناهج لما اتصف هذا الحقل بالعلمية.

      في الواقع انا لم احاول قط ان ادخل ما كتبت في معجم العلمية فما كتبت مجرد 

      خاطرة اريد ان ابعدها عن المقاييس العلمية.. 

      كما اني لست من هواة الابستيمولوجيا فانا مغرمة بفلسفة الفن والفلسفة 

      السياسية و غير بعيد منهما يقع شغفي بعلم الاجتماع..

      يا صاحب القلم الاحمر، طابت اوقاتك..


  • القلم الأحمر | 2012-09-16
    سيدتي الفاضلة .. كما تعلمين فإنّ منهج العلوم الإنسانيّة لم يستطع أنْ يجيب على كثير

    من الإشكالات المتعلّقة بالقيم الشعوريّة للإنسان ، بينما نجح منهج العلوم التّجريبيّة لتوفّره 

    على عنصر المباشَرَة الآنيّة من خلال الملاحظة والتجربة والتّحقق في تفسير تلك الظواهر

    المنوطة له بشرحها .. وعليه فقد فاجأني اختيارك لموضوع الألم المقابل للفرح ، وذلك حين

    ربطت علاقة التّناقض بينهما بالمثير الخارجي كالموسيقى ، ففهمتُ من واقعي المعاش 

    حقيقة هذه الظّاهرة ، وهذا ما جعلني أبحث عن القياس لتقريب الفهم وذلك بالمثال 

    التالي : إذا قمت برشِّ إنسان ما في الحمام بماء بارد ، حتما الجهاز العصبي و بسرعة

    فائقة تحت إمرة العقل سيستجيب للمثير الخارجي والذي هو في نفس الوقت مضادّ له أي

    البرودة مقابل الحرارة .. ما أريد قوله سيدتي : بمقالك الرائع هذا ، فقد فتحت موضوعا 

    حسبته قد أغلق بابه في منهج العلوم الإنسانيّة .. وخصوصا حين وضعت المتناقضين تحت

    مجهر المثير الخارجي ، وهذا في حد ذاته ملاحظة وتجربة ، وكأنّ معالم المنهج التجريبي

    بدأ يأخذ مسافة قابلة للترويض والإذعان .

     جاولي الاهتمام بالموضوع  ولله وليّ التوفيق



     أعتذر عن الإطالة فالحديث ذو شجون .
     

    • غادة زقروبة | 2012-09-17
      لا تعتذر عن اطالتك فمناقشاتك يا صاحب القلم الاحمر تهمني و تناول المسائل

       معك يأخذ طابعا اشكالي..

      تناول المتناقضات في تكميليتها للاشياء التي نحياها بداخلنا هو ميزة تخصني وقد

       تكون الحياة من لفتت انتباهي اليه..

      لو تعود قليلا الى ذاتك الانسانية التي تشارك الاخرين فيها ستلاحظ انه قد تمر عليك

       لحظة تتأثر فيها بالحزن لموسيقى مفرحة واعطيك مثال: هل سألت ذاتك مرة ما

      السبب الدي يجعلكل العالم يحب الموسيقى التركية رغم ان اغلب البشر لا

       يفهمون اللغة ؟ لقد توصلت الى نتيجة الا وهي ان هذه الموسيقى تمس حنينا فينا

       الى شيء ما الى ذكرىبعيدة احيانا لا ندركها بعقلنا الواعي، لذلك قد نشعر بان

       لحنامفرحا يبكينا حزنا لسبب قد لا نعلمه احيانا لانه قد دُفن في عقلنا الباطن منذ زمن..

      مشكلة العلوم الانسانية ان الانسان كائن زئبقى قد يفلت من الملاحظة وهذا ما 

      وعى به كلود لفي ستروس ومشكلة العلوم التجريبية انها تريد موضعة الانسان وهذا 

      محال..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق