]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طفلة في وجه غاصب

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 20:20:52
  • تقييم المقالة:

رأيتُك ! علام تناظرُ لقمتي
أصارت حقاً مباعا
أقلُّ مابه أُكمل العيش ان عشت
ام اعتاد جوفك الاخرق
مقابلة النهب بالصمت
اعتد على صوتي فلن يخمد

اعتد على موتي فلن يُعبد
غير الواحد الأحد
رايتُ منك تعجباً من نظرتي
اتراك علمتني الصرخة
اتراه الملحُ في جرحي
قوّى بي النبت
أم نخوةٌ صبرتُ علّي انالها
ممن تسمَّوا إخوتي
فمات فيني الصبر
وياعجبي
فما نلت،،
قد لامني من لامني
علام أئن إن مت
وعلامَ أقتل مغتصب حرمتي
وهاتكَ عرضي وارضي
وخاطف الابن و البنت
واجب عليّ محتمٌ
تداول المقت
فاعذروني إزعاجاً لكم طاب
في دمي وماطبت
رأيتني أنزف ! اكمل حياتك
فليس ماأصابني أصابك
هل أَصبت؟!
حريتي تذبح شاةً على بابك
ومن كأسها صبحاً
مساءاً
قد شربت
فانعم بعيشك شهيدٌ أنا
حيٌ وميتٌ انت!!
 

طفلة في وجه غاصب

 

جمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق