]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقيقـــة معانــي السعـــادة

بواسطة: ماجدة حسن احمد  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 19:54:03
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ماجــدة حسـن احمـمـد
!! هـل انـت سعيـد !!
سؤال وجيه قد يدور في راسك بينك وبين نفسك .

هل انا سعيد .لترى كم فات من عمرك وذهب من

وقتك وماهوالباقي للمكوث في هذه الحياة دون
ان تعرف طعما للسعادة  ولتكمن سعادتك في

القناعة والرضى ونهـر النفـس عـن الركـض وراء لذائـذ
الحياة والسعي خلف اضواؤها الكاذبة والرخيصة

كما لو كنت وحشا يريد كل شئ وقد نسى او تجاهل

أمرا مهما بأن لن تصاحبك السعادة وانت غير مدرك
المعنى الحقيقي لهذه الكلمة وغير فاهم محتواها الحقيقي

وكيف يكون شأنها رغم حجم الحروف المبنية عليها

وضئلها وما لها من اساسيات قائمة وذات صلة بالذات

انك تمتلك  وبين راحة يدك مفتاح لباب سعادتك وراحتك
وربما لاتعلم بذلك .وهانحن نفضح امامك سر ثمين من

اسرار حياتك الهاربة دون استغلالها لتحقيق ذاتك

ومبتغاك  من خلال خفقات قلبك الممتلئ بالفرح والابتهاج

وهنا نبدا .بالمفتاح الاول للبدء في خطوات السعادة.وهو

تهذيب نفسك والعمل على ردع الوحش في داخلها لضبط
موازينها والقبول بكل الموجود والرضى بكل المقسوم

والمكتوب  مهما كانت صعوبات الحياة وردة فعلها معك
والمفتاح  الأخر من مفاتيح سعادتك .هو ان تنسى امسك

لانه فات ولن يعود وان تعيش ليومك وتبني حاضرك 

بكل مافيه من لحظات مريرة  ومحاولة  التغلب ظروفك

  القاسية  والعنيدة  مع رسم ابتسامة  شاسعة  وكبيرة لتحمل

عنوانك  وترافقك  اينما كنت وأن تترك غدك لعلام الغيوم
وضع في بالك قانون ثابت في  عدم التحيز نحو الكدرحتى

 تلتمس قوتك وتشق طريقك  في الاتجاه الصحيح لترى  النهاية

  الموفقةو الوصول الى  قمة  السعادة  وتحقيق اهدافها دون

ادنى عناء او تعب .وسعادة الأخرين تكمن ايضا في

سعادتك انت شخصيا لأنك سعيت في ابهاج النفوس وافراح

الغير من الناس .وانه أمر رائع  يقع عليه  ثناء بلا حدود

وأجر كبير .و السعادة متاحة للجميع ليست لشخص دون

شخص أخر ولكن عند الثبوت  على الشدة بكل حزم وشجاعة

                              بقلـــــــم _  ماجـــدة حســن احمــمــد

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق