]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

17./* قصيدة ./ أطْياف البيزان ./***

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 15:27:38
  • تقييم المقالة:

***/ ق./ ت./ أطْياف البيزان ./** للشاعر : عصام عبد الفضيل محمد فهيم .

1./** للفضاء تواجد ./ بانبعاث الضوْء نحْوا عبْر الزوايا ./ تفيضه رؤى أطْياف لبيزان يوْم ./ تسْتدير ميقاتها فى الدخول والخروج توازنا ./ كلما دنتْ  غمارا منْ نقْطة ./ بؤْرة أخْرى تكونتْ عنْدها تتقاصى -. **

***/ والمداد عبارة بالعبور ./ حال فيْض تجمعتْ كلمات ./ تسْتقر أسْرابها حيْث آلتْ ./ بالمدار أغْرودة لا تعير انتباها ./ غيْر ذى جدْوى دون أوْسمة ./ الا لأوْردة تسامتْ لها شمْس ./ تحيط أخْبارها وتر النهار ./ بيْدها قاربت نبْض أرْض لدوْرها تتواصى -. **

***/ ذهب الورود الأثير يتابع لموْجة  ./ سبْع أجْنحة حازتْ فى الحروف الخواص -. **

***/ ليْس ينبع غيْر وجْه الغدير دلالة ./ والكتابة علاقة تسْتجد الخلاص -. **

***/ أيْن تصْدر سوْسنات المكان ؟ ./ بيْنما تسْتمر مثْل الطواف أشعة ./ أدْرجت أقْواسها للطيور ترْسى الخماص -. **

***/ هلْ يسوق الوصول رمْزا ؟ ./ لذا يعب المجال توغلا ./ لباحة تنْدر اللمسات بيْن أطْوارها ./ هنا نسمات ./ وهناك وعْيى المواسم ./ يبْدى قسمات لعيدها ./ والذؤابة لدى عرْس تسْتهل اقتناصا -. **

2./*** أى ماضى ؟ يحث كوْكب حاضر جميل ./ ?  يسْتقْبل الانغماس للنوارس لجة ./ لا تغيب عنْ رؤاها العيون ./ فى كل وقْت تسْتبين لها موائمة ./ مع الوقوف أوْ فى المسير بداهة ./ اذا يطْوى الموْج سرا ببابه ./ تكشفت السنون مسافة بلا حد ./ يسْتجيب لوقْعها شعور بحْر يبيح امتصاصا -. **

***/ فى العلامات معْبر ./ قلما يسْتلهم الصمْت صوْته ./ قدْ يجيىء بالبزوغ دعامة ./ تفْتح الوجود فى لمْحة على الانتماء ./ بيْن صيْف لا يخْتفى وشتاء نظْم بدا ./ لوْ تمد لحاجة لازورْد ./ لا يريد فى الاتسام انتقاصا -. **

***/ وجْهة تنْبنى مدى الفيْض ./ قيْد حذْو سعْيى ./ لخوْضها طيْف بيزان دوْرة ./ ينقح المحْتوى فى صفْحة قزحية اللون ./ يسْتطيب سرْد سمْت السماء لأزْرق  ./ يفى التضاريس نحْت الجبال ./ نجْمة أسارير ماء ونبْعة  ./ لماما تحيط فوْق المحيط بعْدها تنْفى الرصاص -. **

***/ والحقائق لا تعيق الجناح أنْ يصيد ./ خلال ليْل يغيم أوْ نهار بمثْله ./ يسْتريح المنْحنى قبْل أنْ يريح احتراصا -. **

***/ هلْ يصب المنحنى اثْر البصيص الارْدواز ؟ ./ لطالما أكدتْه بالتباشير لحْظة ./ ليْس يكْمن غدوها فى الندى نوْرة ./ موْعد وعْد الا يفيد القصاص -. **

3./*** حين لا تخْفى غبْطة ليْلكات المرْتوى ./ يسْترد جذْر الأصول لفروعه ./ فى البراعم أوْراق نبْتة بالعروق ./ تسْتجيب أوْصالها لنداء نسمات تعمقتْ ./ حيْث لا تصد قصدا حتى تعم العراص -. **

***/ احتمال اشارة منْ رفيف قدْ يؤدى ./ ما يسْتطيع من الوصْل ./ حالما يسْتتب لحالة ./ تعيد رهافة فى الأحاسيس ./ عقبتْ عنْ معانى ساميات البحْر ./ توا جوابا للسؤال ./ عراقة منْ علاقات الأمور للقوْل تجْدى اختصاصا -. **

***/ للصداقة ملْمح ./ ضوْء صدْق فى ملامح ./ تجيز المرور بالعناق صوْب المناحى ./  الى ماسة تقاوم كل الانْكسارات ./ دونما خدْش سن فى التحول ./ باختصار ./ رمتْ عنْ زقْزقات حصْن البناء اختراصا -. **

***/ يبْدأ الحب فى القلوب ./ تناسقا ازاء الدبيب ./ بيْن صوابيْن : لأول خفْقة ./ فى ارتقاب الاهتمامات واكتناز ./ لثانى بوابة ./ فى استلام الانطلاق نحْو المجرة ./ عيدا بالجمال لا يسْتحث امتعاصا -. **

***/ لوْ تزاحم فى السكون المساحات تواترا ./ لا تجيد سوى مطنْفسة ./ أوْ بالتوالى قامتْ تفيق المناص -. **

***/ اتفاق على مواعيد همْس ./ عنْد لمْس المغامرات لحبْوها لزاما ./ فى المبْتدى واتقادا للشعور ./ فجاءة يتْبع السرْب الزوايا مهارة ./ بعْد أمْس يأتى ازدهار يعين الحقول ./ أنْ تسْترد الأجاص -. **

4./*** حكْمة تأحذ المجال ثوابت لغات فى أصْلها ./ والصلات لوْ تمر بوصْفها منْ شعاب ./ لسهول تحركات اذا تعلمتْ ./  أنْ تقوم كل المسالك لمأرب ./ فى التعود حتْما بمواصلة الحديث ./ عن الطيور منْ مهْجة كما أقْلعتْ ./ حيْث استنارتْ غدوها فى الرواح ./ والخطوط اذْ أتْبعتْ فى الدوائر براءة لحْظة ./ تخْلع الآن صدورا عنْ محْجريْها العماص -. **

***/ خطوات تجمعتْ صوْبها الظروف ./ فى الثوانى دقائق بصْمة لساعة ./ صارحتْ طرقات الابتدار ./ وسامة فى دروب الامتشاق ./ تقاطعات خصلات ./ لا تدارى وصْف العبير انعقاصا -. **

***/ والوجوه منارة ينْتويها انتظار ./ لواحة ليْس يصْرف ذؤاباتها  ./ نطاق المكوث فى الصدى ./ عن الاعتبار لبهْجة ./ مزاحا تداعب الانْتقال بالشراع  مع المدى تتناصى -. **

***/ الْتماس لما يجود بليْلة ./ تصالح للْلمى ./ منْ زمرد فواق زبرْجد ./ وانتصار للمعالم ./ جوْلة يعْتلى المتْن اتساق ./ عنْد التقاء القوام ./ مسْتوى يوْم يسْتقل امتحاصا -. ** 

***/ للأسارير غيْمة ./ لا تفى الا الوقار ./ كمنْبع لا يحق ما لغيْر القرار ./ أنْ يسْتشف للْلآلىء موْردا ./ فى اكتشافات التقصى وأوْجة حيْث غاص -. **

~&# : Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق