]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حسن السعدنى يكتب : فى قلب الميدان

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 14:07:29
  • تقييم المقالة:


على حسن السعدنى يكتب

                                                            فى قلب الميدان

ميدان التحرير يعتبر من اكبر ميادين القاهرة الكبرى عرف الاول باسم ميدان الاسماعلية نسبة الى الخديوى اسماعيل ثم تغير اسمة الى ميد ان التحرير عقب التحرار من الاستعمار فى ثورة 1919 هذا الميدان الذى طلب منة المتظاهرين لاول مرة تنحى رئيس الجمهورية من منصبة واتخذوا الميدان مقرا لثورتهم إلي ان اعلن نائب الرئيس في بيان رسمي تخلي الرئيس عن منصبه في مساء الجمعة 11 فبراير 2011 حيث تولي المجلس الأعلي للقوات المسلحة إدارة شئون البلاد مؤقتا

 

 هذا الميدان الذى شاهد العديد والعديد من القرارات والمطالب هذا الميدان الذى حلف اليمين الدستورى فية  لاول رئيس منتخب بسلطة شرعية عقب الثورة  يناير 2011   هذا الرمز التاريخى الذى كان ينظر الية الخديوى اسماعيل نظرة المنافسة بينة وبين ميدان الشنزاليزية فى فرنسا يتحول اليوم الى ملجاء لبعض البلطجية والمتحرشين بالنساء والبائعة الجائلين كيف هذا  اليوم وصوت العقل يقول يجب  يتحول هذا الميدان الى صنية الالتفاف حول حب الوطن والمصالحة الوطنية والنظر الى المستقبل

 

 وان نضع علية نيشين الشهداء الذين ضحوا باروحهم حتى نصل اليوم لعصر الحرية وليس عصر الفوضة والبلطجة  مصر اليوم تحتاج الى هذا الميدان يجمعنا على روح الحب والامل والعمل والعبادة

 

 علينا ان نضع صورة شهداء الثورة امام اعينا جميعا حتى نعمل ونبنى مصر لن تجف دماء هؤلاء الشهداء الا اذا ارتفاع علم مصر يرفرف وسط الميدان بالعمل واحترام سيادة القانون والاحكام القضائية والدستورية والتشريعات والعمل  والجهاد لحق الوطن بالعلم والايمان وليس بالفوضى

 

 ان الوطن باقى والاشخاص زئلون ليس منا ان يستحق ان يولد من عاش لنفسة فقط فنحن شعب الفرعنة   اول من حاملانا رايا الاسلام والامن والامان علينا ان نضع طريق مصر فى قلب ميدان الامان وليس عاطلة الامن والانتاج  حتى يرتح الشهداء الذين ضحوا باروحهم من اجل هذا الوطن 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق