]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

nothing in life is .. free!

بواسطة: Alia Eyidah  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 12:47:09
  • تقييم المقالة:

يعرفوننا لحظة الفرح وينسوننا في ساعة الحُزن؛ لأن قلوبهم لم تكن يومًا تسعُ الحياة, لا تعرف المشاركة .


أنا هنا على في الأرض وروحي في السماء, مع كل خطوةٍ أُخبّئ دمعتي عن أعينهم كيلا تُجددّ جرحًا قد ضُمِّد, كيلا يظنوا أن الحياة بائسة وبإمكانها أن تُحزنني وتدفنني تحت دمعة وفوق شهقة غياب .
ففي كُل مرة يُخبرني البشر بأن العيش معهم بلا انعزال هو متعة الحياة, لأنها تجعلني أمشي بقلبٍ قويّ وروحٍ باذخة, تجعلني أحلم بأقاصي الأمنيات ..


لا أرضى بالقليل ولا يسعني الكثير, تُعلّمني الإعتماد على ايماني وثقتي, تُعلّمني أن لا أحيد عن طريق الحق ولو كان مليئًا بالأشواك, تُعلّمني بأن الألم ما هو إلا أملٌ بأن القادم أجمل, أفضل .. وأخيَر بإذن الله .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-09-25
    من حكمة الله العلى القدير أن خلقنا ولم يربط بيننا برباط الفضل وإنما ربط بيننا برباط الحاجة كى يسعى بعضنا إلى بعض طلباً للحاجة والمصلحة ، وعلى هذا جُبرنا . إلا أن القليل من الناس لا تعنيهم مصالحهم بقدر ما يعنيهم إدخال البهجة والسرور على غيرهم ، كما يعنيهم مشاركة الآخرين أفراحهم وأيضاَ أحزانهم ، فلم يخلقنا الخالق صنفاً واحداً وذلك من سنة الحياة ومراد الله فى خلقه . فلا تحزنى ولا تتألمى ولكن حاولى فهم الحياة كما هى كى يمكنك العيش فيها والتكيف معها . . . ولك تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق