]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأدب مع النبي

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2012-09-16 ، الوقت: 11:42:52
  • تقييم المقالة:

 

الأدب مع النبي

ان المسلم الحق, الذي يحب النبي صل الله عليه وسلم ويتأدب معه , هو الذي يطيعه فما أمربه وينتهي فما نهى عنه ويقتفي  أثره ويتتبع خطاه, وذلك في جميع مسالك الدنيا والدين .

ان لا يقدم علي حبه  وتوقيره وتعظيمه أي مخلوق كائنا من كان.

موالات من كان يوالي ,ومعاداة من كان يعادي , والرضى بما كان يرضى به , والغضب بما كان يغضب له تصديقه في كل ما أخبر به من أمر الدين والدنيا ,إحياء سنته وإظهار شريعته ,وإبلاغ دعوته .

خفض الصوت عند قبره, وفي مسجده لمن أكرمه الله بزيارته وشرفه بالوقوف على قبره صل الله عليه وسلم .

مسداقا لقوله تعالى "قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم"

وقوله تعالى "يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون" وكما جاء على لسانه صل الله عليه وسلم"والذي نفسي بيده لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ".

هذه  هي بعض مظاهر الأدب معه صل الله عليه وسلم .

فالمسلم يجتهد دائما في أدائها والمحافظة  عليها لأن كماله موقوف عليها وسعادته منوطة بها.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق