]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاصمة

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2012-09-15 ، الوقت: 14:53:25
  • تقييم المقالة:

 

عاصمة

غوى

من ظن أنك كلمة باهتة

من قال أنك ضيعة فائتة

ومن يدعى أنك متلفــِّتة

ثم من خالجت نفسه ظنون قاتمة متعنتة

لأنك شمس قائمة  حقيقتها ثابتة

أنا من هواك وإن كان فى حبك مهلكة

أنا من شغف بالعين منك بطريقة لافتة

وأنا أسير وفق خطاك من غير مغالطة

ثم أنا أهفو  إليك رغم الليالى الغاشمة

أعيش على لقياك  وإن الليالى سريعة البادرة

أعيش على حبك وان كان قلبى رهين مقتلة

أنا الليل يواسينى  والصبح يأوينى من أحزانى الشامتة

أقول لك عن نفسى 

أقول عن هواى

وأقول بأنك لا تدرى  ما حقيقتى

ما صفاتى

وكيف أحوالى

وكيف يسبح خيالى

وكيف أطير

فى أفلاك الشمس المتوهجة

أقول بأنى صريع أنغامك

قتيل أحلامك

ممقوت فى غير عالمك

لأنك أنت العاصمة

**********************

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق