]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اتقوا الله ياؤولو ا الالباب لعلكم تفلحون

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-15 ، الوقت: 14:19:38
  • تقييم المقالة:

اتوجه للساسة الدين اختارهم الشعب لقيادة مسيرته و الدود عن مكاسبه و صيانة ارضه المقدسة ان يتقوا الله حق تقاته ولا يرضوا غير الدى يريده شعبهم الدى انتقاهم و لا يرضخوا الى الضغطات الخارجية و يتنكروا للمبادىء الاساسية التى تقوم على اتباع الديانة الاسلامية منهجا لقيادة البلاد فمن يهدى الله فهو المهتدى ومن يدلل فلا هادى له

لكن الدى يحدث الان بعد نجاح الثورة فى تونس يسير عكس ما يرتضيه شعبها فالساسة الدين اختارهم الشعب تنكروا لما يريده منهم شعبهم و القوا انفسهم فى احضان اعداء الامة مقابل تزكيتهم لبلوغ مطامعهم الشخصية المتمثلة فى البقاء بالسلطة و الالتصاق بالكراسى التى غنموها لمدة طويلة ودلك على حساب المبادىء التى يؤمنون بها وجاءت بهم للسلطة

فلم يتورعوا او يخجلوا حين تراهم يدافعون على الامريكان و كانهم يؤيدونهم فى الجرائم التى اقترفوها فى حق الاسلام و المسلمين و يشجعونهم على التمادى فى ادلال الشعوب الاسلامية والمس من مقدساتهم فعوضا ان يشجبوا و يحتجوا عما يقترفه الاعداء يلومون شعوبهم و يتهمونهم باتباع الارهاب وسيلة للرد

فالارهاب ارساه الامركان والاسرائليين فهم الدين يعتدون على الحرمات خارج اراضيهم و يريدون تركيع الشعوب لمشيئتهم انظروا مادا يفعلون فى سجونهم السرية و فى فلسطين المحتلة و لن ترضى عليك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق