]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعيش الحياة أم تعيشنا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-15 ، الوقت: 07:19:01
  • تقييم المقالة:

هل نعيش الحياة أم تعيشنا الحياة ؟؟

هل ننتقم لأنفسنا أم نتركها كما تريد؟؟

العيش طيب ونريده دائمًا هكذا لكنها الحياة لن تترك الإنسان على هواه ومتى كانت لذلك فاعلة ؟؟

بالطبع نسير نحن في الحياة على إصرارٍ ، لكنها لن تسري بنا على حال

الحياة متعة ولكن بلااءها جهنم

لا حظ الإنسان يطلب الهنا ويبسى إليه بكل حيوية ونشاط . لكن متى كان الحال حال وقد بان من المحال البقاء على حال ؟

العيش الهنئ متى يكون؟

يكون ذلك متى طلب الإنسان وأراد ذلك ، فالإنسان سيد هذه الأرض ، وإن لم نتمكن علينا تطويع الظرف لنا لا الظرف هو

الذي يسيرنا ..

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق