]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المقال السادس لصالون مقالاتي الادبي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-09-14 ، الوقت: 21:42:54
  • تقييم المقالة:

 

أحمد الخالد في الصالون الادبي المقال السادس

قاص وروائي وقلم يصور الواقع بعيون ثاقبة الاثنين كلنا على موعد مع القلم المتميز والذي أختار أصعب أسلوب في المجال الأدبي والإ بداعي ألا وهو الادب الشّعبي والذي بقدر ما هو سهل القراءة بقدر ما هو صعب الصياغة...

الكتابة الخيالية من وحي والهام والكتابة الواقعية من قاموس وكتاب قواعد الّلغة العربية أما فن الاقصوصة فهو جاذب للقراء مثل النحلات الجالسات فوق الأزهار لا تتركها الاّ ومعها رحيق يحول الى عسل وشهد ...

حروفه لينة وبطلته نادرة وان كثرت في الحواري والشّوارع والقرى والضيع ...حالة إجتماعية تتمايل مع الأحداث تتفاعل مع مجريات القصة وبطلتها وبالرغم من ضرورة وجود عقدة الا أن الشىء الجديد الذي تميز فيه الكاتب في عطايا من مجموعة أقاصيص فريدة هو أنّه جعل من الشّخصية الرئيسية عقدة تحل رموز وطلاسم الحياة القاسية  بحرز تحمله في قلبها اسمه عطايا...

أحمد الخالد في مقال الصالون الأدبي السادس يطل علينا بمقاله بعنوان" عطايا " ..اشحذوا أقلامكم واربطوا احزمتكم انكم مدعوون الى رحلة في خبايا مجتمعاتنا الفقيرة ...

فريدة تدعوكم لقراءتها والى فنجان قهوة مرة مرارة الأيام  واذا شئتم ان تشربوها حلوة خذوا كلمة من قصة عطايا ..

مقال الواقع يطل عليكم الاثنين القادم.......مع الكاتب والقاص أحمد الخالد الكاتب الماسي الحرف والذهبي الأفكار والفضي الأسلوب والمميز....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق