]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هوليود .. مهتمّة جدّا بعائشة .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-09-14 ، الوقت: 17:22:40
  • تقييم المقالة:

 

 

 

هوليود .. مهتمّة جدّاً بعائشة .

 

صحفي بريطاني مبتدئ مخاطباً رئيس التحرير :

-  لماذا رفضتَ نشر مقالتي على العمود ، بينما لجنة التحرير وافقتْ مبدئيّاً

على تزكيتها ونشرها ؟

رئيس التحرير منفعلاً :

-  وهل تريد أنت الآخر ، أن تصبّ الزيت على النّار ، ألا تشاهد الملايين وقدْ

خرجتْ غاضبة ومنْدفعة  في أغلب عواصم الدّول العربيّة والإسلاميّة ، ثمّ ما معنى

هذا العنوان الخطير الذي وضعته على رأس المقالة ؟

الصحفي المبتدئ :

-  تقصدْ ( الماسونيّة وراء فيلم براءة المسلمين ) نعم هي الحقيقة .. ولقد أشرْتُ

في مقالتي إلى بعض الخيوط التّي تكشف عنْ مصداقيّة هذا العنوان .

رئس التحرير أكثر انفعالاً :

- أوفْ .. أوفْ .. يا للغباءْ .. ألا تدري ، أين نحن نعمل؟ وتحت أيّ مجْهر ، نحن

 نتنفّس ونتحرّك فيه ؟

الصحفي المبتدئ :

-   طيّبْ .. طيّبْ .. سأتغاضى عن الموضوع .. نسيت أنّها حلقة من حلقات

الحرب المقدّسة ضدّ محمّد وأتباع محمّد .

رئيس التحرير مسترخياً على أريكته ومبتسماً :

-  نعم هي حلقات .. والمستهدف هو محمّد .. كما أنّ هوليود هي الآن بصدد

إنتاج فيلم آخر .. لكن هذه المرّة عن زوجته عائشة ، حيث أغلب الشيعة ، صوتاً وصورة ،

يقذفونها بالفحش والفجور ، وربّما هذا الفيلم ستكون له تداعيات خطيرة ، وانعكاسات جد كارثيّة

بين المسلمين أنفسهم .

الصحفي المبتدئ وهو يهمّ بالخروج :

- على حدّ علمي نبيّهم هذا ، قد حذرهم من أنّ الحرب خدعة ، ولكن هيهات ، نحن اليوم

من يمسك بمعادلات  هذه الخدعة .. إنّها الماسونيّة ولا فخر ، حاملة لواء الحرب المقدّسة . 

 

 

بقلم : ذ تاج نورالدين .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق