]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القدس تنتفض نصرة للرسول والاحتلال الصهيوني يواجهها بقنابله الغازية

بواسطة: الاستاذ منصور عزت ابو ريدة  |  بتاريخ: 2012-09-14 ، الوقت: 14:38:19
  • تقييم المقالة:

عمت التظاهرات اليوم أرجاء الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة، احتجاجًا على الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فيما قابلت قوات الاحتلال المسيرات السلمية بقنابل الغاز المسيلة للدموع في كل من القدس المحتلة وبيت لحم.

فقد اندلعت ظهر اليوم الجمعة (14-9)، مواجهات بين قوات الاحتلال الصهيوني وجموع المواطنين الفلسطينيين المشاركين في مسيرة سلمية انطلقت من باحات الحرم القدسي الشريف، تنديدًا بالفيلم الأمريكي المسيء للرسول؛ وأفادت الإذاعة العبرية أن مئات المواطنين المقدسيين اتجهوا عقب أدائهم صلاة الجمعة في المسجد الأقصى صوب مقر القنصلية الأمريكية سابقًا في شارع طريق نابلس شرقي القدس المحتلة، غير أن قوات معزّزة من جيش وشرطة الاحتلال الصهيوني تصدّت لهم ومنعتهم من الوصول إلى وجهتهم.

وأوضحت أن قوات الشرطة قامت باستخدام القنابل الصوتية والمسيلة للدموع في محاولة لتفريق جموع المتظاهرين الفلسطينيين ومنعهم من الاقتراب من مقر القنصلية، كما قامت باعتقال عدد من المشاركين في المظاهرة.

وأشارت إلى إصابة عدد من أفراد الشرطة الصهيونية بجروح طفيفة إثر تعرضهم للرشق بالحجارة من قبل المتظاهرين الفلسطينيين في محيط القنصلية الأمريكية.

وفي  منطقة باب العمود (أشهر بوابة في البلدة القديمة) بالقدس المحتلة  نظم مقدسيون مسيرة  ضد الفلم المسيئ، حيث فرقتها قوات الاحتلال بالقوة واعتقلت ثلاثة مواطنين ولاحقت بقية المتظاهرين.

وفي ساحات المسجد الاقصى المبارك خرج الاف في هتافات منددة بالفلم المسيئ، حيث استنفرت قوات شرطية كبيرة من الاحتلال لمنع امتداد المسيرات لخارج ساحات المسجد الأقصى.  

وفي بيت لحم، أُصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق وإغماء إثر قمع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة المعصرة الأسبوعية.

وأفاد شهود عيان  في بيت لحم، بأن قوات الاحتلال اعترضت طريق جموع المشاركين في المسيرة الأسبوعية أثناء توجههم صوب الأراضي المصادرة من البلدة لصالح جدار الفصل العنصري، وأطلقت القنابل الصوتية والغازية السامّة صوبهم، ممّا أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق عولجت جميعها ميدانيًّا.

وكان المشاركون في مسيرة المعصرة قد نظموا اعتصامًا سلميًّا للتنديد بالفيلم الأمريكي المسيء للرسول صلى الله عليه وسلّم، فيما ردّدوا شعارات تستنكر الإساءة التي ينطوي عليها الفيلم المذكور.
 
كذلك خرج مئات المواطنين في مدينة نابلس عقب صلاة الجمعة، في مسيرة تستنكر الفلم الأمريكي المسئ للنبي محمد؛ وقال مراسل "المركز الفلسطيني للاعلام" إن مئات المواطنين الذين تجمعوا من مساجد المدينة، خرجوا بمسيرة سلمية طافت شوارع وأزقة البلدة القديمة، ومن ثم توجهوا إلى (دوار الشهداء) وسط المدينة، وهم يهنفون بحبهم، والتضحية بأرواحهم فداءً للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقام المشاركون بحرق علم أمريكي، للتأكيد على غضبهم من الحكومة الأمريكية التي لم تعمل على معاقبة المسئ بمشاعر مليار ونصف مسلم".

وطالب المشاركون في كلماتهم، الحكومات العربية والإسلامية على إيصال أصواتهم واحتجاجاتهم إلى الحكومة الأمريكية، ومطالبتها باعتذار واضح عن الفيلم الذي تم نشره.  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق