]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسم

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2012-09-14 ، الوقت: 11:22:21
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

مما يضيق الصدر ويدمي القلب ويمحي النور ويشيع الجهل ..

رؤيتنا لمن يستهزىء بنبينا الكريم محمد الذي ارسل لعالمين رحمة من عند الله ..

قال تعالى [ ومارسًَلنًاكَ إلأاْ رحَمةَ للًَعالمِـنًًَ ]

ويحهم ثم ويحهم ألم يعلموا بأننا امة الاسلام والغيرة على نبينا واطهر البشر 

محمد صلى الله عليه وسلم..

اذاعوا افلامهم المدنسة اشاعوا امام العالم استهزاءاًَ بحبيبنا المصطفى خاتم المرسلين .!

اين نحنُ منهم .واينًَ ردناًَ الشديد بقدر العمل الذي فعلوة الدنيء والافتراء والتقليل من الاديان الاخرى

ياامة الاسلامًَ ننتظرًَ رداًَ صارخاَ وقوياًَ لكل من استقلل وشتم رسولنا الكريم..هلًَ ستصمتًَونًَ اوًَ تنطقونًَ..

نريدًَ فعلاًَ يكونًَ جازماًَ وصائباًَ وعقوبًَة يعتبر منها الاخرينًَ والعبرةًَ من الانجاس الذين قبلهمًَ..

" كانت في زمن ارسول صلى الله عليه وسلم امرآة..كان زوجها وابنها واخوها قد ذهبوا في غزوة مع الرسول

عليه الصلاة والسلام فلما عادوا من الغزوة اتو الصحابة يخبرون الامرآة بأن زوجها مآت واخوها وابنها..

قالًَت ماذا فعل محمدَ..؟

قالوا لها زوجك مات..؟

قالت وماذا فعل محمد ..وكأنها تقول ماقيمة حياتهم لو مآت محمد صلى الله عليه وسلم ..

قلبها مشغول ومترغب لأطهر البشر كيف حالهُ ..بعد المعركةًَ..

لم تهـتم بزوجها وابنها واخيها فقط كان قلبها برسولنا الاميْ عليه الصلاة والسلام !!

وكيف حالنا من الذين يسيئون لنبينا الكريم ..

هل دافعت عنه ..ام انك تنتظر الاخرين ..فهو نبينا جميعاًَ حبيبنا صلى الله عليه وسلم 

لكل من يدًَْوُن بالفيس بوك او التويتر قُل كلمة عنه ..

وللكتاب اكتب مقالة تعريفية عن نًَبي الرحمة .. 

فلندافعْ عنه جميعناًًَ بما نستطيع تقديمة ..فالله لايكلف نفس إلأا وسعها..

اللهمًَ انصر نبيكًٍَ وارنًَاًَ يوماًَ اسوداًَ عاجلاًَ لكل منًَ يسيءًَ لنبينا محمدًٍَ

صلى الله عليه وسلم ..

سجين الذكريات المُره

 

  • لطيفة خالد | 2012-09-28
    اشتاقت مقالاتي لقلمك اخي خازن جرار العسل اتخبىء عنا حلاوة كلماتك لقد صدق استاذ احمد عكاش باعطائك هذا التشبيه الذي يليق بك ...الخير الخير كله بكم يا شبابنا الواعي المتدين المتعلم والمثقف....
  • أحمد عكاش | 2012-09-24

    أخي (سجين الذكريات المرة): السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    لم أخطئْ حين سمّيتُك: (خازن جرار العسل)، فهو في الواقع (اسم على مُسمّى).

    كما تعلم يا أخي أنَّ أجهل الجهل هو أن يحكمَ المرء على إنسان قبل أن يعرفه، ففي حقيقة الأمر أنَّ هؤلاء الذين يصبون على نبيّنا صلى الله عليه وسلم حقدهم، ويطعنون سمعته بسكاكين غيظهم ما هم إلاَّ جهلة حقيقيون، فلو سألتهم: ماذا تعرفون عن الإسلام؟ وماذا تعرفون عن سيرة رسول الله الذي جاء بالإسلام، لما وجدت عندهم أيّ معلومة عن ذلك، فكلّ ما يعرفونه أنَّ الإسلام دين جاء يتهدّد عقيدتهم، وجاء وافداً جديداً إلى بلادهم، وأنَّ الكثيرين من شبابهم الواعي، ورجالهم المُنصفين، وكثيراً من مشاهيرهم أخذوا يدخلون في دين الله الإسلام أفواجاً، فخافوا من هذا المدّ الجارف لكل أباطيلهم وعمايتهم في العقيدة، فأشرعوا سهام حقدهم على الآسلام والمسلمين وعلى نبيهم الكريم، وهم واثقون أنَّ المسلمين ضعفاء في كلّ شيء، لهذا هم لا يخشون منهم شيئاً، ولقد امتحنوهم من قبل عدّة مرات، ولم يتهدّدهم من أجل ذلك مهدّد، فتمادوا في غيّهم وافتراءاتهم.

    االغربيّون ينظرون إلى المسلمين كما ينظرون إلى الوحش النائم، ويسعون بشتّى الوسائل إلى إبقائه نائماً أطول مدة، لأنَّ هذا الوحش إذا ما استيقظ فلن تقوى قوّة على الوقوف في وجهه، ولكن المشكلة هي:

    متى يستيقظ الوحش النائم ؟،

    متى يستيقظ المسلمون؟.

    أشكر لك أخي (خازن جرار العسل) على غيرتكم على ديننا الحنيف، وأسأله تعالى أن يجعلها حسنات مقبولة مضاعفة في صحيفتك يوم نلقاه تعالى.

    والسلام عليكم ورحمة الله.

    • روهيت | 2012-09-26
      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
      تحياتي لك اخي .. وشكرا على هالاسم فأنا اعتدت ان اعرف نفسي دائماًَ..
      فأنا متواضع بقلمي وفكري وماكتبه ..فلست جديرا بهذا الاسم ابدا...
      وربما انه المازا وتشبيها او انطلاقنا من مبدأ ما رايته اخي الرائع ..
      فهو محفز ومسعى لي ان اتقدم بقلمي وماكتبه لأن سموك الكريم احد رواد الابداع ..
      ينظر لقلمي ويتابعه ...
      تحياتي خاصة لك ولما تقوم به من اعمال وكتابات راائعة ورائدة ..
      والله ينصر امة محمد .... عليه الصلاة والسلام .
      اؤيد كل كلامك واثني على ماقلت .. واستوقفت اتأمل بجمال حرفك وسماء كلماتك ..
      فأنت ثووة للحروف وكنز للعمل والمعرفة ..بالتوفيق لك 

      وسامحوني على التقصير فقد طال غيابي عن رؤية كتاباتكم وجمال اطروحاتكم ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق