]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقال الصالون الأدبي أرجوحتي مستمرة الطيران

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-14 ، الوقت: 07:20:16
  • تقييم المقالة:

في الحقيقة النص الشعري فيه زخمٌ من الكلمات والتي تكونت في عبارات ذات مفردات لغوية جميلة قيمة ، والنص هي

في حدِّ ذاته إبداع .

أرادت به طيف إمرأة الظهور بحلي ، ومجوهرات المفردات الأدبية ، وبالفعل كانت لكن...........

هل هي السرعة ؟ أم هي نصوص للمتعة فقط ؟لماذا؟

لأن المتأمل الحقيقي للنص هو تتابع وثنائية واضحة في المفردات وكأن كل مفلرة ترد بنفسها على المفردة السابقة .

والنص من حيث العمق والإنتباه لمجلبة للإهتمام ، لأنه مفيد .

الفائدة في منح الجديد من المفردات

لكن هذا لا يمنع الكثير من الأشياء وهي الحذر

والأدب في حد ذاته فنون .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد عكاش | 2012-09-14

    الأخت ازدهار: تحية وبعد:

    أحسنت في نقد نص السيدة (طيف امرأة)،

    ولكننا نكتب هذه التعليقات في صفحة المقال نفسها،

    أي في مكتبة (طيف امرأة) وفي صفحة المقال نفسها.

    وعلى كل حال فهناك نص آخر نزل في (الصالون) بعد نص (طيف امرأة) وهو تأليف الزميل: الخضر التهامي الورباشي،

    ننتظر منك دراسة جيدة مطوله له عنوان مقال الخضر: (دعوني مغمض العينين) ولك الشكر سلفاً.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق