]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حسام رمضان يكتب...الأحلام.... ما بين .الحقيقة والأوهام

بواسطة: حسام رمضان  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 21:37:38
  • تقييم المقالة:

  .كلا منا ينتظر اللحظة التي يرتاح فيها من تعب يومه الشاق .تلك اللحظة التي يخلد فيها إلى نومه ويترك همومه ومشاكل عمله خلف ظهره ولا يفكر إلا في شئ واحد هو إن يرتاح من هذا العذاب ويخلد إلى النوم لساعات قليلة لان سيعود لهذا العالم مرة أخرى لذلك يستغلها ف اخذ راحته .
هذا يحدث مع اغلب الناس الطبيعيين إلا أنـــــــــــــــا (ده ع اعتبار أنى شخص طبيعي )

عندما اذهب إلى سريري لكي ارتاح من تعب يومي الشاق لكي انسي هموم عملي التي شغلت تفكيري ليلا ونهارا .أجد نفسي لا أنام بل أفكر في كل هذه المشاكل كيف لي حلها كنت ومازلت أتمنى أن أكون رجلا بسيطا مسئول عن أسرة بسيطة عائلة صغيرة مثلى مثل غيري من هم في سني ولكن ماذا افعل هذا قدري احمد الله على كل نعمه عليه وارجع أفكر في مشاكل العمل مصنع الزيت واحتياجه إلى المواد الخام الناقصة ف مخازنه ومصنع السمن الذي يحتاج إلى إدارة حديثة لرفع كفاءة العمل به ومصنع المكرونة الذي يحتاج منى الكثير من الوقت لمتابعة عمليات العجن وفحص الدقيق المستخدم ف الإنتاج وأيضا عطل مصنع الأرز الخاص بخط التصدير إلى تركيا وغيرها من المشاكل التي تواجهنى عندما اخلد إلى نومي . لقد نسيت طعم الراحة والرضا .

عندما كنت شابا كنت أتخيل أن راحة البال تتمثل في المال والجاه وعندما امتلكت المال علمت أن المال غير كافي لشراء هذه السلعة النادرة بأسواق الحياة ابحث عنها كثيرا في كل مكان أتمنى أن أجدها دائما . فى إحدى الليالي تذكرت كلمات امى إليه عندما كنت شابا كاد يقتلني الطموح بجمع المال .(أنت فاكر لما يكون معاك فلوس كتير هتبقى مرتاح تبقى غلطان  مش هتكون مرتاح غير لو قربت من ربنا بصلاتك وزكاتك وعبادتك وصلة رحمك وكل حاجة ترضى ربنا في الحالة دى بس هتكون مرتاح ) أيقنت بعدها أنها ع حق وهذا ما فعلته تذكرت اننى ابعد كل البعد عن كل هذه الأشياء وعندما فعلتها جميعا أصبحت اشعر براحة لم أذق طعمها منذ سنوات .
.... وهنا أصحي على كلمات امى اليه وهى تقول لي

(يا ابني حرام عليك الساعة 3 العصر وأنت لسه نايم قوم افطر وأعملك اى حاجة مفيدة بدل عطل الحال اللي  أنت فيه ده ولا شفلك شغلانة بدل الفيس بوك إلى قاعد عليه ليل ونهار ده بلاش قرف أنت فاكر نفسك ها تفلح )

   .. وصحيت على نفس الموشح بتاع كل يوم وادينى بشغل نفسي طول الليل و فاكر نفسي رجل أعمال بس أنا مش هيأس الحمد لله أنا دلوقتى حققت نص حلمي وبقيت راجل باقي الإعمال وهتيجى إن شاء الله ف وقتها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق