]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سببنا الرسول مرتين عندما يسيطر الهمج و الغضب

بواسطة: أحمد علي القاضي  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 17:13:53
  • تقييم المقالة:

في ضوء الاحداث الاخيرة بعد الاحتفاب ب11 سبتمبر ونشر الفلم المسيء للرسول هاج العرب وتحركوا لغضبهم على النبي وبكل مشاعر كره وحقد وغضب وهمجيه قتلنا السفير الامريكي في ليبا وما زلنا نهاجم السفراء في مصر و اليمن ونسينا قول الرسول لا تغضب ونسينا ما حدث عن الصحابي علي بن ابي طالب عندما بثق عليه الجندي وهم في نصف القتال فتوقف علي رضي الله عنه عن القتال فسأله الجندي لماذا لن تقتلني فقال لا اريد ان اقتلك لغضب مني 

هذه هي الاخلاق وليس بأن نقتل سفراء ليس لهم اي علاقه بهذا الفلم فقت لانهم امريكون ما رأيكم ان نقتل كل امريكا من اجل رجل واحد ليس هذا ما علمنا اياه الرسول بل علمنا ان نقاتل من بدأ في قتالنا ومن يظلمنا وليس بسبب مختل قام بتصوير فلم لوجة نظر في رأسه لانعرفها 

فيا ايها الهمج والغاضبين عودوا الى وعيكم والى اسلامكم والى الفطره انتم لا تعلموا الفوائد التي حصلت بعد اذاعة هذا الفلم فقد اسلم الكثير بعد ان رأو الفلم

لنرد عليهم بالاخلاق وبالعلم وبالتقدم لنرد عليهم بمظاهرات سلميه ليست بسبب مشاعر بداخلنا بل لنصرة الله ونبيه صلى الله عليه و سلم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق