]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سامحنا يا سيدي يا رسول الله ....

بواسطة: لـــطـــــفي  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 14:21:06
  • تقييم المقالة:

 بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

سامحنا يا سيدي يا رسول الله ..

. سامحنا على هذه الضعة التي وصلنا اليها سامحنا لأننا اغفلنا آية "كنتم خير أمة اخرجت للناس تامرون بالمعروف و تنهون عن المنكر.." سامحنا فمالنا الا ما يعرف ب " الفايسبوك و التويتر و المدونات و .... " كي ندافع به عنك منهم ... و لو انه  صناعة نفس الايادي القذرة  التي انتجت ما ضنوا به انهم سينقصون من قدرك الشريف  .... فنحن بهم و اليهم و نحاول محاربتهم ....

سامحنا يا سيدي يا رسول الله ...

قد تقطعت الاسباب بنا في هذا الظلام الحالك من الاهواء و السيل الجارف من المنكرات.... انا اعلم و كلنا يعلم ان نصرتك لن تكون بنشر صور " الا رسول الله"او " فداك رسول الله " او تغيير الصورة الشخصية بزخارف لاسمك الكريم و لو كان ذلك من اضعف الايمان و انما نصرتك باتباع سنتك الطاهرة الزكية و  التعريف بسيرتك العظيمة التي ما قورنت بسيرة من سير العضماء في أي زمان و أي مكان الا كانت سيرتك ارقى من الشمس  و سيرتهم اوضع من أي وضيع  .... سيدي رسول الله انت تعلم و انا اعلم و هم يعلمون انهم لم و لن ينقصوا من قدرك و لو قيد شعرة بفعلهم هذا ، فإن حامي الكعبة عام الفيل هو حاميك ايضا اذ يقول " انا كفيناك المستهزئين "... انهم ما فعلوا ذلك الا غيرة و حقدا فهم يعلمون انك رسول الله و ان رسالتك هي اخر الرسالات و انك خير خلق الله كلهم .... يا سيدي  يا رسول الله انت تعلم و انا اعلم و انتم كذلك تعلمون ان شباب هذه الامة و ما فيها من خير قد انجرفوا و بشكل مهول الى الحضارة الغربية الزائفة ظنا منهم انها النعيم الخالد و الجنة الأبدية  .... و ابتعدوا كثيرا عن نهجك العطر و جهلوا كثيرا من سيرتك العظيمة فلا تكاد تجد من يعدد لك عشرا من صحابتك الكرام و لا حتى من يعرف العشرة المبشرين بالجنة و لا الغزوات التي شهدتها و لا حتى زوجاتك امهات المؤمنين و اسمي امك و ابيك الطاهرين... نعم هناك الكثير منهم ...لكن في المقابل هم يعلمون و يعلمون تمام العلم من سجل هدف الفوز لاسبانيا في مونديال 2010 صغيرهم و كبيرهم ...و من المترشح للرئاسيات الامريكية و و اخر تقنبات الايفون و اخر طفرة في عالم السيارات و يعلمون ايضا كل كبيرة و صغيرة عن جاستن بايبر و جينفر لوبيز و الشاب خالد .... بل يحفظون حتى اغانيهم الهابطة ... لكنهم يعرضون عن حفظ النور الذي جاءك من الحق تبارك و تعالى فصدق فيهم كلام الله اذ يقول " و قال الرسول يا رب ان قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا "....

سامحنا يا سيدي يا رسول الله....

فمن جهة اخرى هذه حكومات الامم الاسلامية و هؤلاء مسؤولوها يتحملون الشطر الاكبر مما نحن فيه فالمهرجانات الغنائية و الهزلية و الملتقيات السياسية الفارغة على رأسها تدب ... جعلوها عبادة و افيونا للشعب فبثوها عبر القنوات و اذاعوها عبر الاثير لا ادري أابتغاءا في قتل النفس المؤمنة في داخلنا ام لشيء اخر ....؟؟؟؟ ..قد جعلوا لها مواعيد معلومة عاما بعد عام فهذا مهرجان جميلة و ذاك مهرجان تيمغاد (هنا في الجزائر) و خارجا الله اعلم .....

سامحنا يا رسول الله..... 

فنحن الذين جعلت منا اخوانك و اشتقت لرؤيتنا مع ان معك الصديق و الفاروق و الحيي و الشجاع العالم ، قد حدنا عن الطريق و اتبعنا سنن المشركين و مناهجهم حتى اذا دخلوا جحرا تبعناهم اليه كما قلت يا سيدي يا رسول الله ...

سامحنا يا رسول الله .... فقد تكابلت علينا الامم كما تتكالب الاكلة الى قصعتها و نحن على كثرتنا !!!.... فضيعنا بذلك الكثير ..ضيعنا فلسطين و تبعتها العراق ثم جاء الدور على سوريا و .... الله اعلم من سيكون التالي ....

سامحنا يا سيدي يا رسول الله ..

.فبأي وجه سنقابلك به يوم القيامة و انت الذي تقول " امتي امتي " يوم يفر المرأ من أبيه و امه و اخيه و فصيلته التي تؤويه

سامحنا يا رسول الله فما لنا من حيلة سوى حلية الموثق اما توسل او دعاء

سامحنا ...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • غادة زقروبة | 2012-09-13
    قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه، وذلك اضعف الايمان" انت اخي قلت وتحدثت فالاكيد انك استطعت ان تقدم شيئا لحبيبنا في حين لم يستطع من كان اكثر منك امكانيات وعتاد وصنع قرار ان يفعل ذلك خوفا من ماما امريكا..ربما سنخرج من هذه الازمة الجديدة بدرس الا وهو: لنا شعوب طيبة وحكام قذرين.. ولكن فلنقل ونكن صريحين مع انفسنا: ان كانوا قد اساؤوا لرسول الله مرات فأمته تسييء اليه كل يوم..
    جازاك الله خيرا اخي لطفي.
    • لـــطـــــفي | 2012-09-13
      معك كل الحق اختي .... فإنهم ان اساؤوا مرة او مرتين و ليسوا من امته فنحن ( امته ) نسيئ اليه بكرة و عشية 
      اللهم هذا حالنا لا يخفى عليك فأرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه 
  • لـــطـــــفي | 2012-09-13
    شكرا لك استاذتي و امي " ان امكنني قول ذلك " ... و سلمت ايضا اذ كان لك الوقت لقراءة المقال .... 
    لكن الحقيقة ما هذا بالذي يقال عنه انه ادب و لكن مجرد محاولة للذود عن قرة عيني رسول الله فهذا كل ما املك من سلاح 
    شكرا لك استاذة مرة اخرى
  • لطيفة خالد | 2012-09-13
    سلمت يا ابني وبارك الله بأمة فيها أمثالك......

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق