]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سكوت اصحاب القرار فى تونس عن اهانات الصحافة لهم و مس كرامتهم

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 13:26:09
  • تقييم المقالة:

الاعتداءات المجانية على اعضاء الحكومة و المجلس التاسيسى من قبل وسائل الاعلام تفاقمت هده الايام و تطورت الى المس من كرامة هؤلاء دون ادنى تدخل لمنعها و شملت هده الايام رئيس الجمهورية الموقت

كيف يسمح لمواطن اى كان ان يتهم شخص بالسرقة و ينعته بادل النعوت دون رد الضحية خاصة و ان الضحية تتمتع بصلوحيات دستورية تخول لها تتبع الجانى .اباسم الحرية تداس كرامة المسؤول على صيانة كرامتة .كيف يمكنه الحفاظ على كرامة المواطنين ان لم يستطع صيانة كرامته

اعتادت هده الشخصيات العيش وهى دليلة بالسجون محرومة من كل وساءل الترف فوجدت نفسها بين عشية و ضحاها مبجلة تاكل احسن الاكلات و تتمتع بحريات عديدة و مال وفير و لها سلطة قيادة مجتمع

خوفا من فقدانها الكرسى الدى منحها هده الامتيازات اختارت عدم الرد عن الاهانات بل قبلتها باسم الحرية المزعومة  فهؤلاء اصبحوا يتقنون ايهام المواطن بالتواضع و هم لها فى الحقيقة كارهين و للخوف من فقدان مناصبهم منشغلين تراهم يتوددون و يتقربون عسى ان تلبى طلباتهم فيمجدونهم قى التلفزة

لكن وسائل الاعلام تملكها طبقة لحكام اليوم يتنكرون و يريدون اسقاطهم حتى على حساب امن المواطتين لدلك عمت الفوضى و ضاع السبيل المؤدى الى التهدئة و اليقين

هنا اقول اين السبيل فى كلا الطرفين اعداء للتونسيين هل من سلطة اخرى تاتى على الساحة لتصحيح مسار الثورة العظيم فتحصل على اهدافها و تخرج تونس سالمة من عتق الزجاجة التى لازالت عالقة فبه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق