]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السادة الغوغاء

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 10:22:49
  • تقييم المقالة:

 

من فضلِكم

لو تسمحونَ

تكرُّماً .. وتعطفا

رفقا بنا وبحالنا

وإليكمُ من قلبنا

فوق الرجاءِ المستمرِ

مع الخضوعِ رجاء

يا من ملكتم أرضنا

ومن صممتم سمعنا

ومن سلبتم عزمنا

ومن وصمتم وجهنا

أنا خادمٌ لمزاجكم

ومخلصٌ لجنابكم

أنا واحدٌ من شعبكم

لو كانَ يعلمُ ما تعلّم

أو كان يفهمُ ما تكلم

أو كان يشعرُ ما تألم

أو حتى بالحقِ الأحقِ

لمرةٍ في السرِ غمغم

يا أيها النجباء

هل تسمحونَ اليومَ لي

بغرفتي بالبيتِ أن أرخي الستائر فوقَ عيني

وأغلَّق الباب بالمفتاحِ جيداً ولتكتينِ

وأن أغني غنوة لا غنوتينِ

لحالنا الفّذِ الغني

للخيبةِ السوداء

يا سادتي الغوغاء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مدحت الزناري

13/9/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق