]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلة عبر خطوط السّنوات الضوئية

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-09-13 ، الوقت: 05:38:50
  • تقييم المقالة:

من كتاب أنا وقلمي في صور من الحياة

 

إذا ضاقت بنا الأرض ,ننظّرإلى السّماء,نتّأمل الكواكب والنّجوم,نذهب برحلة عبر خطوط السّنوات الضوئية,نحلم ونحلم حتى ننسّى أننا من أهل الأرض.

 

يا لهذه اللّحظة التي تحمل كل معاني الخجل والاستهزاء من الواقع الذي نعيش دقائق قاسية حائرة هي تلك الدّقائق التي تعيدنا إلى أحداث تجري ونكره أن نشّعر بها او أن تستعيدها ذاكرتنا.

 

أنا من دعاة السّعادة ومع هذا أحبّ أن أعيش الواقع كما هو أحبّ ان أرى وأختبر وألاحظ وأدقق, وعندما  يمتلىء عقلي بافكار ثقيلة  متعبة أقوم برحلة إلى الفضاء أو إلى أعماق البحار وأحبّ ان أعود محملّة"بجواهر ثمينة أوزعها على المقهورين والمظلومين.

 

فمن حق الإنسّان على اخيه الإنسّان أن يعطيه أشّياء يملكها أو أشّياء استطاع ان يحصل عليها ,أشّياء أسمى أن تكون من الماديات فتهدى عن طريق ابتسّامة  أو كلمة.

 

وهذا الامر ليس سّهلا" لأنّنا نعيش في القرن الواحد والعشّرين عصر الآلات والحواسيب,عصر الجفاف للعواطف البشّرية, ومع ذلك يجب ان نحاول انتشّال  الإنسّان الفطريّ من إنسّان المادة والآلة.

 

من هنا كان اوجب واجباتنا ان نجنّد الجمال والطّبيعة والخير لخدمة هذا الهدف السّامي الذي نسعى إلى تحقيقه بكل ما أوتينا من قوّة.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق