]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأحتجاب أم العفاف

بواسطة: موج  |  بتاريخ: 2012-09-12 ، الوقت: 21:53:49
  • تقييم المقالة:

 

ارسل الله تعالى الرسل والانبياء والقادة المصلحين الى الامم المختلفة وبين لهم سبل الهداية وسعادة البشرية فكان الاسلام اكملها واتمها فاحكامه القائمة على اساس المعرفة الدقيقة بابعاد حياة الانسان المختلفة تضمن له الفوز بالحياة الكريمة وبلوغ الكمال الحقيقي وسلامة الروح والبدن.

 لقد بنيت برامج التربية طبق تعاليم الاسلام المقدسة على اساس احياء جميع النزعات الفطرية وتوجيه الميول الطبيعية واهم اسس تربية الانسان معرفة نزعاته الفطرية واشباعها بصورة صحيحة ومتوازنة. وهذه التربية المتناسقة مع النظام الحكيم والدقيق لخلقة الانسان والمطابقة لفنون الوجود تجعل منه انسانا قويا وراعيا قيما وتهيء له مستلزمات سعادته الابدية قال تعالى (فاتم وجهك للدين حنيفا فطرت الله التي فطر الناس عليها). ان منشأ الميل الى الجمال كحب الاناقة والشكل الجميل والكلام الحسن منشأها الفطرة الانسانية والمهم هو حفظ الحرمات وعدم الخروج عن حد الاعتدال فيها دون التفريط بالميول والنزعات الفطرية والروحية ووأدها واماتتها ولا تجاوز حد الاعتدال في اشباعها وهذا هو معنى العفاف

 ان العفيف الطاهر هو ذلك الشخص الذي يستطيع السيطرة على شهواته وغرائزه ويحفظها من الزيغ عن حدود التوازن والاستقامة واكد الدين الاسلامي على العفاف ومنزلته حتى ساوى امير المومنين(ع)بين منزلتي العفيف والشهيد في سبيل الله ومقامهما فقال(ع)(اما المجاهد الشهيد في سبيل الله باعظم اجرآ ممن قدر فعف لكاد العفيف ان يكون ملكا من الملائكة). ولكن وللاسف الشديد نرى في حين تعرج البشرية الى افاق السماء وتتجلى التقنية العلمية والفنية من عقول وتصميم البشر في مثل هذا الحال ان ملائكة العفة والأخلاق قد رحلت وتلاشت في كثير من المجتمعات.

 اصبحت المراة التي هي مظهر العفاف والحياء ومثال الطهارة والنقاء وامآ للبشرية وتجسيدا لصفات الملائكة على وجه الارض وحفظ العلائق الاسرية اصبحت وسيلة رخيصة في الشواع وسلعة بايدي الطامعين يتداولها اصحاب اسواق الاهواء والنزوات النفسية. منذ ذلك الحين انقلبت معايير الزواج واستبدلت بالالتفات والحوم حول لهيب الشهوة ونيرانها وتفككت النظم الدقيقة التي وضعت خلال القرون المنصرمة من حياة البشرية لادارة الاسرة وبقائها. وكذلك تقطعت اعظم الروابط الروحية الانسانية بين المراة والرجل وقل اعتبار قيمة المراة لدى الرجال الذين كانوا قد شيدوا سورا ملكوتيا للوصول الى كمية وجود المراة حتى ابيح كل ما ينطوي تحت عنوان الاساءة والاثم والمعصية والخيانة وضعف الارادة والاعتداء على المراة ومقامها الشامخ. والاكثر من ذلك  هو التركيز على انحطاطهم الذاتي وغرس حب التبعية للاجانب فيهم ان الحل الوحيد الذي يصون المجتمعات من هذه الافكار الخبيثة ومن الاضمحلال والسقوط في هاوية الفناء انما هو اشاعة ثقافة العفاف الدقيقة وتبين ابعاده المختلفة في المجتمع. فمعنى التعفف هو (كف النفس عن المحرمات وعدم الطلب من الناس ) والعفة حصول حالة للنفس تمتنع بها عن غلبة الشهوة ويطلق لفظ العفيف في القران الكريم على الشخص الذي هو منبع الطبع رادع للنفس فالعفة بالنسبة الى الفقير تعني القناعة وحفظ النفس وكبحها عن الميول الشهوانية تحاشيا من الوقوع في المحرمات قال تعالى للفقراء الذين احصروا في سبيل الله لا يستطيعون ضربا في الارض يحسبهم الجاهل اغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم ولا يسئلون الناس الحافا) اما العفة بالنسبة الى الغني تعني كف النفس وحفظها عن الشهوات التي تحصل للغني نتيجة سعة حاله ووفرة امكاناته المالية قال تعالى (ومن كان غنيا فليستعفف)

 والعفة بالنسبة الى الاشخاص الذين لايستطيعون النكاح وهو كف النفس عن الشهوات وحفظها عن التلوث بالذنوب بالصوم والعبادة وذكر الله بلسانه وقلبه والتفكر فيما يرضيه قال تعالى (والقواعد من النساء اللتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح ان يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وان يتعففن خير لهن)

 ان جذور العفاف في الفطرة وحقيقة البشر واحدة ولكن الحياة ذات بعدين مادي ومعنوي ولكل من هذين البعدين القابلية على التكامل والنمو والتكامل اي منهما اوتناقصه تاثير مباشر على الاخر ورغم انفصال كل من هذين البعدين عن الاخر ولكن لا ينفك تاثير احدهما عن صاحبه ولذا تختلف حياة واهداف الانسان الحالية عن الماضي اختلافا شاسعا مع ذلك  يجب ان لا نتصور تغير كل شيء مع هذه التغييرات والتحولات بحيث لم تبق هناك نقطة اشتراك بل هناك نقاط اشتراك عديدة بقيت ثابتة ومهمة في جميع العصور كحب العدالة وحب النوع البشري وحب الصدق وتكريم المصلحين الاجتماعيين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق