]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السير نحوى الغد

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-12 ، الوقت: 17:45:45
  • تقييم المقالة:

كثيرًا ما تراودنا أفكار متطلعة إلى الغد ، وهذا التسأل يحوزنا ويدعونا إلى الوقوف كثيرًا على شفا الأمر، لكن هل أعددنا

أنفسنا إلى هذا ؟

هل تكلفنا بما سنقوم به نحن غدًا؟

إننا نريد الغد دائمًا في خدمتنا ونريد دائمًا أن يحمل لنا ما يؤفع عنا الغبن ، ولمن تسري الأمور حفا

وتبلغ حدِّ الشرِّ والمقت والوفى . وكم تنبأنا ووزنا الأفعال وقمنا بمشاريع لكن جاءت الرياح وهبت ومسحت ما كان في الظن

ليجسد على الوجود.

الغد صعب ولأنه كذلك يجب أن تكون الرؤى واضحة ، ونقاطنا محددة، والفرصة متاحة .

الخوف على الروح ، الخوف من عدم القدرة على مواكبة الأقدار.

فمن هذا والقلب تغمره الأعذار والإساءة تحتل المكان عن الغد.

السير نحوى الغد لا راحة به، فهل عمدنا إلى هذا المقال ، لكن الظروف الطارئة هي من تشدُّ الميزان ، فسر نحوى

الغد فالغد لن يسير كما نشاء . لأنها أقدار ، اللهم ماكان بحكم الإنسان المقدر للأشياء أربعون يومًا قبلاً.

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق