]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة في ظلال القرآن

بواسطة: موج  |  بتاريخ: 2012-09-11 ، الوقت: 19:49:41
  • تقييم المقالة:

 

يستعرض لنا القران الكريم من خلال هذه الايات البينات صورا مشرقة تحكي اهتمام الاسلام البالغ بالمرأة وإنها على حد سواء بدرجة الرجل وتحاسب كما يحاسب. فكما ان الرجل يكون من الصالحين فبإمكان المرأة ان تكون كذلك وكل عمل يقوم به الرجل يمكنها ان تقوم بإعمال تقربها الى الله تعالى. ومما يلاحظ من خلال هذه الايات ان الله تعالى لم يفرق في الخطاب بينها وبين الجنس الاخر وهو الرجل وهناك اشارات لطيفة نبه عليها القران بخصوص الرجل والمرأة . وهذا مما يدل على عظيم التكريم الذي حصلت عليه المرأة في ظل القران الكريم والإسلام الحنيف حيث ان الله تعالى من اياته العظيمة ان خلق المرأة والرجل من نفس واحدة. وجعل بينهما المودة والرحمة والسكينة لتستقر بذلك العائلة وتهدأ وتكون حياتها مطمئنة وناجحة في مسيرتها الحياتية لتأتي الثمرة من البنين والأحفاد وما يحيط بهم من طيبات الرزق.

 لقد قرر الله سبحانه وتعالى مساواة الرجل بالمرأة في الانسانية من حيث الحقوق وإنها مغرس للنوع الانساني وإنها تستحق كل اكبار واحترام قال تعالى(والله جعل لكم من انفسكم ازواجا وجعل لكم من ازواجكم بنين وحفدة). فان الله جل علاه قد خلق المرأة من جنس الرجل وجعل للرجل البنين والأحفاد وبذلك تكون مشاركة الرجل في بناء الاسرة التي تحمل اسمه وترفع ذكره وتبقي اثره قال رسولنا الكريم (انما النساء شقائق الرجال). فإذا كانت المرأة مساوية للرجل في الطبيعة الانسانية فان لها من الحقوق مثل ماله منها كحق التملك وحق الارث وحرية التعاقد والتصرف بالمال في البيع والشراء وحق اختيار زوجها. وكذلك فإنها مساوية في تكاليف الايمان والعمل الصالح لتهذيب نفسها ولتبلغ الكمال الذي اعده الله للمؤمنين العاملين وتكون مساهمة في عقلها وقلبها في ترقية الحياة وإعلائها. فباب الرقي الروحي مفتوح امامها وإنها تستطيع ان تنال من ذلك مثل ما ينال الرجل وهذا يعني المساواة في الكمالات النفسية والطهارة الروحية. وقرر الاسلام ان من حق الزوجة على زوجها ان يعلمها اذا لم تكن متعلمة وهو يعني المساواة في حق التعليم فان لم يعلمها وجب عليها ان تتعلم.فطلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة فإذا كان العلم بهذه المثابة فالمرأة مكلفة مثل الرجل من جهة وحاجتها الى استكمال شخصيتها من جهة اخرى وكل ما فرضه الله على الرجل مفروض على المرأة. إلا في بعض الامور الخاصة بالنساء ومن اهم الامور التي ينبغي ان تتعلمها كيفية تدبير منزلها وتربية اولادها بيتها جنة ومن ابنائها ورودا نافعين لأسرهم وأوطانهم.

 ومن الصور الرائعة التي ساوى بها القران بين الرجل والمرأة قوله تعالى(والمؤمنون والمؤمنات بعضهم اولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلوات ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله اولئك سيرحمهم الله) فان الله سبحانه وتعالى قد جعل المؤمن والمؤمنة على حد سواء في التكريم وتحقيق مفهوم المساواة بينهما لا سيما في اداء وظيفة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. والقران الكريم لم يخص الرجل دون المرأة في اداء هذا الواجب بل جعل كلا منهما على قدم المساواة في الوظيفة الشرعية والاجتماعية. وقوله تعالى في سورة النحل (من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحييه حياة طيبة) وهذا يدل على المساواة في الحقوق والوظيفة الاقتصادية بين الرجل والمرأة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق