]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فقيه ديني يغتصب فتاة بالمسجد بطاطا - مغرس

بواسطة: احمد  |  بتاريخ: 2012-09-11 ، الوقت: 05:43:29
  • تقييم المقالة:
فقيه يغتصب تلميذا في مسجد بطاطا
منتخبون تدخلوا لإقناع والدة الضحية بالتنازل مقابل مبلغ مالي إبراهيم أكنفار الصباح : 06 - 07 - 2012


أفادت مصادر «الصباح» أن فقيها بجماعة أقايغان التابعة لإقليم طاطا (80 كيلومترا) اغتصب طفلا بالمسجد الذي يؤم الناس به.
كشفت المصادر ذاتها أن الفقيه استدرج الضحية خلال العطلة الأسبوعية التي يواظب فيها على تلقي وتعلم القرآن بالمسجد، وعمد إلى هتك عرضه. وأضافت المصادر ذاتها أن المتهم هدد الضحية بالوعيد وسوء العاقبة إن أفصح عما تعرض له من اغتصاب، غير أن أمه لاحظت أن الحالة النفسية لابنها متدهورة وغير عادية، فحاولت بطريقتها الخاصة التقرب أكثر إلى ابنها لمعرفة طبيعة المشكل الذي يزعجه، ليفصح، في اليوم الموالي، عن تفاصيل الجريمة التي تعرض لها، ما جعل الأم تصطحبه إلى سرية الدرك الملكي التي فتحت تحقيقا في الموضوع واعتقلت الفقيه وأحالته على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير.
وذكر مصدر موثوق أن عدة أشخاص من منتخبين وأعيان تدخلوا في الموضوع لإقناع أم الضحية على التنازل عن الشكاية، مقابل مبلغ مالي قدر ب 10 آلاف درهم، غير أنها رفضت.
ومن المنتظر أن يعرف هذا الموضوع عدة تطورات في المستقبل، خاصة بعد أن نصبت جمعيات مدنية وحقوقية نفسها طرفا مدنيا. وفي هذا الصدد، أصدر الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بيانا، توصلت «الصباح» بنسخة منه، ندد فيه بتناسل، ظاهرة الاعتداءات الجنسية على الأطفال والقاصرين والتلميذات، وطالب بإنزال أقصى العقوبات على المجرمين ليكونوا عبرة للآخرين. وأكد فريد الخمسي، رئيس الفرع المحلي للمركز، أنه سيفضح جميع الذين يسعون للتستر على هؤلاء المجرمين، خاصة رجال أعمال ومنتخبين من العيار الثقيل بطاطا.
كما طالب السلطات القضائية بعدم التساهل مع هؤلاء المجرمين. ودعا المركز الحقوقي المذكور جميع الأسر والمجتمع المدني بالإقليم إلى التبليغ عن مثل هذه الجرائم وفضحها، حتى لا تبقى في خانة «الطابو» والمسكوت عنه، والتوعية بخطورتها في الأوساط الاجتماعية والتربوية، مطالبا عامل الإقليم لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية الرامية إلى حماية ممتلكات وسلامة وطمأنينة المواطنات والمواطنين بالإقليم، مع الاحترام الفعلي لحقوق الإنسان. كما قال المركز إنه يتابع بقلق شديد الوضع الحقوقي والأمني بإقليم طاطا، بعد تفشي الجريمة في الشهور الأخيرة، وتكرار الاعتداء على الفتيات.
يذكر أن تلميذة تتابع دراستها بإحدى الثانويات بطاطا المدينة تعرضت، في الشهر الماضي، لعملية اغتصاب من طرف أربعة شباب خلفت استياء عميقا في نفس أهلها ومعارفها، ولم يمر على هذا الحادث سوى يومين حتى اغتصبت فتاة قاصر في الخامسة من عمرها تدعى «سلمى» وكان مرتكب الجريمة شاب في السادسة عشر من عمره.

 

منقول

 

 

الرابط

 

 

http://www.maghress.com/assabah/29069


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق