]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موقفـ الناس.مع من يتعاطى المخدرات...!

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2011-08-01 ، الوقت: 19:20:12
  • تقييم المقالة:

     

 

 

يقال أن الأب هو الركيزة في الحياة السعيدة للأسرة هو والأم لأنهما يستطيعان ويعدلان بين أبناؤهما ويعطفان عليهم ويحسنون تربيتهم فعلاُ الأب هو السيد للأسرة يعمل ليل نهار ليأتي بالثمار لعائلته يسعى جاهداُ نحو التعب لكي يسعد أبنائه ويريحهم ويزرع لهم ابتسامة مهما كان ذالك سيلحق به الأذى والضرر لأنه عرف نفسه انه أب حنون يحب أبنائه يسهر الليالي لكي يرضيهم لكي لاينامون حاملين هم أو غم أو ضيق  هو الأب الذي تشرق منه الابتسامة التي هي سعادة أبنائه وفرحهم يبذل الغالي والنفيس لإيجاد الأمن والأمان وسبل العيش المفيدة.................................!

 

لكن عندما يكون الأب غير ذالك أما لحالته أو لتعاطيه المخدرات نجد الأبناء مشتتين أمام العالم لايعلمون هل لهم أب كاالأب الذي يجدونه عند الأطفال يريدون من يجلس بجانبهم ليلقي محاضرة عن حب الوطن والدفاع عنه وحب العمل والدعوة إليه والأجتهاد بالمدرسة والتحريض على الأخلاق وحسن معاملتهم مع الناس وكأن ليس لهم أب يعلمهم أب سوى ينجب ويرمي لايلقي لهم بال بسبب المخدرات أعاننا الله للتخلص منها وانتهاء مجتمعات المسلمين من المخدرات والآفات الخطيرة التي جعلتنا أيتام بأب حي يجلسون الصغار ينتظروا الأب العائد للمنزل بأرق وأحب التكريم فينتظروا فيأتي الأب إلى المنزل محملاُ نفس جشيمة مخدرة وعقل فاضي من الصدق والرحمة فيستقبل الأطفال والدهم بالحب والأب يستقبلهم بالسب والضرب أليس منظر يدمي القلب قبل العين أغابت الرحمة والشعور بأنهم أطفاله بأنهم شجرة حياته بأنهم الثمرة التي تنموا بفعلة لتكبر لتحتفل به ليرفعوا أسمه في الأعلى في ليلة غاب عنها البدر وهو الأب والسبب يعود إلى المخدرات وأصحاب السوء ..

سؤال لنا كبشرية مثله وأمثال غيرة من المتناولين؟؟

 

أليس واجب علينا أن نتحسس بجنسه وأن نقف معه للتخلص من المخدرات ويعود إلى مجتمعه إلى أسرته إلى بلده فرحاُ لكن من منا يفعل ذالك لأننا نظن دائماُ وأبداُ أن متعاطي المخدرات ليس مؤمن وليس كفوا أن ننصحه لأنه يعرف أنها ضارة وحرام قد يكون أبتلي من أصدقائه الذين يثق فيهم بتخديره أما هو لديه مشاكل وهموم مثلنا أم هو سعيد بتناولها أنتم من يتحمل اثمه ساعدوه في التخلص عليها حسسوه أنه على خطاُ برمي أطفاله أليس نحن مسلمين نؤدي النصيحة على أكمل وجه ونساعد أخواننا أم لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لو كان محلك من ضمن هؤلاء الأبناء ماذا سيكون ردة فعلك؟؟؟؟

 

ستلوم الناس لأنهم لم يقفوا مع والدك طبعاُ !!!

 

أسأل من الله السلامة في الدنيا والآخرة ويجعلنا ممن يقدموا النصح لإخوانهم ويؤثرون بأخلاقهم ويحفظ المسلمين والمسلمات من خطر هذه الآفات التي يصنعها الغرب ضد المسلمين ويجعل من وقع فيها يتخلص منها يااارب

 

جميل أن ترى نفسك جنب أخوانك والأجمل أن تكون سبب في إنقاذ حياة شخص مسلم أو غيره  لسبب أننا من جنسية البشرية فقط لاأكثر ولاأقل..

 

 


بقلــــمــــي

الحزيـــــــــــــــــ،ـــن


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق