]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استاد 1957 وتلميذته 14 سنة في المغرب

بواسطة: احمد  |  بتاريخ: 2012-09-11 ، الوقت: 04:10:40
  • تقييم المقالة:

 

إداري يستدرج تلميذة إلى موعد غرامي انتهى باعتقالهما من طرف الشرطة

بوشعيب حمراويالمساء : 27 - 06 - 2010
لم تكن «سهام»، ابنة الأربعة عشر ربيعا، تدرك حينها أنها ستقع في «حب» وهيام حارسها العام، الآمر الناهي داخل المؤسسة الإعدادية، فبالإضافة إلى حرصه الشديد على محو العقود الخمس من حياته، والظهور بمظهر الشاب الأنيق، الذي لم يتجاوز الثلاثين من عمره، كان المسؤول الإداري يشرف على الأنشطة الثقافية والفنية داخل المؤسسة، والتي تمكنه من مخالطة التلميذات والدخول معهن في نقاشات ودردشات تختلف فيها المواضيع وتتفرع إلى حيث «يرمي بصنارته»، المنصوبة طيلة اليوم...
حدث هذا منذ سنتين... كانت «سهام» ترى في حارسها العام الأب والأخ والأستاذ، الذي لا يمكن -بأي حال من الأحوال- أن يمسها بضرر أو أن «يستغلها»، لأغراض لا تربوية..
مرت الأيام وتوطدت علاقة «سهام» بحارسها العام، الذي تمكن من احتواء مشاعرها وطمأنتها على أنه الراعي والحاضن الأول والأ
خير لها وأن بإمكانها مجاراته في حركاته وأفكاره، ليرقى بها إلى عالم لم يُكتَب لأي فرد من أفراد أسرتها أن أتيحت له فرصة ولوجه... كانت «سهام» تتابع دراستها في السنة الثالثة إعدادي، نسيت أو تناست نصائح أمها، التي ما فتئت توصيها بالابتعاد عن «أولاد الحرام» و«الشباب المنحرفين»، بحكم أن هذه الفئة تنسج خيوطا وأعشاشا داخل المؤسسات التعليمية، متأكدة من أن ذلك الإداري فاق والديها في «حبه» لها و«اهتمامه» بها...
بداية التواعد.. تمكن الإداري من تحرير التلميذة القاصر من قيود نصائح أبويها وفرض حصارا على أفكارها جعلها لا تؤمن إلا بما أوصى ونصح به، وانتهى إلى رمي شباكه عليها وسحبها بصنارته إلى عالمه «الحقيقي»، بعيدا عن التربية والتكوين، حيث بدأ يلتقي بها خارج المؤسسة التعليمية، ليجالسها، في انتظار أن يفتك بجسدها... كانت فكرة الإداري هي الابتعاد عن منطقة عين السبع، حيث توجد المؤسسة التعليمية ومنزل أسرة التلميذة. اختارت التلميذة يوما ادعت فيه لوالديها أنها تتابع دراستها في الإعدادية، وخرجت في موعد غرامي مع خليلها الإداري، ليتوجها إلى كورنيش شاطئ المركز في مدينة المحمدية، حيث يمكن له استعراض عشقه «المزيَّف»، والتخطيط للقاء النهاية، الذي لا تدركه القاصر...
اعتقال الحارس العام وخليلته التلميذة في كورنيش المحمدية.. شاء القدر أن يتعرض الإداري للاعتقال على يد الشرطة القضائية في المحمدية، حيث اتُّهِم بعد التعرف على هويته وهوية القاصر، بتهمة التغرير بقاصر وهتك عرضها، وعلمت «المساء»، من مصادرها، أن (و. غ.) من مواليد سنة 1957، متزوج وأب لطفل، اعتقل في الأخير، رفقة التلميذة (خ. ب.) ذات الأربعة عشر ربيعا، أثناء تجوالهما في شاطئ المركز في مدينة المحمدية. وأكدت مصادرنا أن عناصر الشرطة الذين كانوا في مداومة عادية لاحظوا، بمجرد اقترابهم، ارتباك الطفلة، مما جعلهم يستفسرون الحارس العام الذي أكد أن الطفلة ليست قريبته.
أكدت التلميذة، في محضر الضابطة القضائية، أنها رافقت خليلها الحارس العام على متن الحافلة من البيضاء الى مدينة المحمدية، للتجوال وقضاء اليوم في الاستجمام، وأنها كانت منذ بداية الموسم الدراسي (07 /08 ) ضحية تغرير الحارس العام، الذي يعمل إطارا تربويا داخل إعدادية في عين السبع، حيث تتابع دراستها في السنة التاسعة إعدادي. وأضافت القاصر، التي كانت رفقة والدها أثناء الاستماع إليها، أن الحارس العام يؤطر كذلك الأنشطة الفنية والثقافية داخل الإعدادية وأنها، بحكم ميلها إلى تلك الأنشطة، كانت تجالسه داخل وخارج المؤسسة التعليمية، وظلت تنظم، رفقته، خرجات ثنائية الى دور السينما والمقاهي في مدينتي الدار البيضاء والمحمدية، وأنها كانت تعتبره «يعطف عليها» إلى أن صرح لها بحبه لها وبعزمه على الزواج بها، عندما تبلغ سن الرشد..
دعَّمت تصريحاتِ الطفلة الضحية اعترافاتُ الحارس العام، الذي أكد حينها إعجابه بها وأنه قام باستدراجها، في العديد من المرات، إلى عدة أماكن منعزلة.. وأكدت زوجة الحارس العام، بدورها، علمها بعلاقة زوجها بالضحية وأنها حاولت ردعه، بدون جدوى، ورفضت متابعته بالخيانة الزوجية.. وقد أفضت تحريات مجموعة الأبحاث الثانية إلى كشف أن الحارس العام مبحوث عنه، من أجل إصدار شيك بدون رصيد.     منقووووووووووو ل       الرابط       http://www.profvb.com/vb/t36815.html
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق