]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غريب فى بيتى

بواسطة: Mohamed Hosny  |  بتاريخ: 2011-08-01 ، الوقت: 15:16:28
  • تقييم المقالة:

لطالما شعرت فى السنوات الماضية ان مصر ليست بلدى واشعر فيها بالغربة وكان للشخص الاجنبى حق فيها اكثر منى وادى هذا الشعور لرغبة اهلها للخروج منها سعيا الى بلد يجد فيها حق لة ولكن لايجد ما يريد  ويشعر بمزيد من الغربة واصبح الشعب المصرى بلا هوية  .

ونرى  الكثير من يجرى وراء الاجنبيات ليتزوج منهاحالما بان تنتشله من الضياع وعلى مدار العشرون عام الماضية بدا الامر يزداد سعيا للجنسية الاجنبية لانة ادرك بان الجنسية المصرية لاتسمن ولا تغنى من جوع .

وبعد الاحداث الاخيرة وثورة 25  يناير بدا الشعب يتنفس نسيم الحرية ويشعر باحساس جديد علية ؛ وبصرف النظر عن الاحداث الواقعة والانفلات الامنى والمطالب الفئوية  والاعتصامات المستمرة وغيرها من المشاكل التى ظهرت على السطح يمكن ان ترى  شعاع نور ياتى من بعيد لينير لنا حياتنا ويكمل الثورة التى دفع ثمنها شبابا فى مقتبل العمر رحم اللة جميع الشهداء  .اتمنى ان تكون صر بلدنا وترحب بالغريب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-08-01
    نرجو من الله ان تعود مصر لما كانت عليه من عزة وهيبة
    فسيبقى اسمها يتردد صداه , لان لها مكانتها التي لن يسد فراغه احد ,,
    بتعاون ابناءها والمضي بلا منازعات والتوحيد والوحده فهذه العناصر سبيل كل الامم للتحرر وهي التي عرفت الاسلام ووصلت الى القمم
    محمد حسني مقالتك فيها أماني تتمناها لأمتك الطيبه , ان شاء الله تتحقق بإيمانكم وثقتكم بالله
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق