]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على السرير ..جلست

بواسطة: نزهة صالح  |  بتاريخ: 2012-09-10 ، الوقت: 22:41:00
  • تقييم المقالة:

 

جلست على سريري في منتصف الليل و كل الاعين نائمة .. فيما عدا عيناي تترقبان فراشة تتخبط في الظلام تحاول الاتصاق بالنافذة لما فيها من بهرة ضؤء من بيت جيراننا .. جلست ابتسم وشردت فيها حتى وصلت إلى منبع الحروف فحرت في وصفها تسألت وتحيرت كثيراً .. سلكت طريق استحال علي الرجوع منه عجزت عن الحركة بين الحروف ونقاطها تماسكت قليلا لكن لا جدوى,سئمت الوقوف فجلست لعلي اجد طريقة اعود فيها إلى سريري , وصلت إلى نافذة كنت عليها واقفة لا اعلم في أي مكان هي ولا في أي مكان كنت انا..تسائلت فلم اجد الجواب..! فجأة سمعت امي تناديني وتسألني ماذا اريد ان اتناول هذا الصباح؟ لكن لم اجبها و هي لم تعاود الكرى .. رأيت قطة صغيرة تمر من الشارع الذي تطل عليه نافذتي نظرت إلي ثم تابعت رسم خطواتها وصوت نوائها يملاء الارجاء, هبط شاب بحبل مطاطي على الجليد الابيض يحمل بيده ورقة منقوش عليها حروف ,لا استطيع رؤيتها , نبش تحت الجليد واخرج زجاجتين مملؤتين بسائل غريب اللون, سكب منه على الجليد ليتغير لونه من الابيض إلى القرمزي , عادت امي تنادي بصوت حاد تحذوه نبرة غضب فزعت منها,و استيقظت.

بقلم:ذكريات من ألأمل


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق