]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

أهمية الكتب العربية.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-10 ، الوقت: 13:30:37
  • تقييم المقالة:

إننا في كل يوم نتابع إصدارات جديدة ، وكثرةٍ للكتب لا تعد ولا تحصى ، ومتى كانت الإصدارات كثيرة لن ولم يكن هناك

إقبال كبير على الكتب .

ونرى ونتابع عملية النشر وتطورها منطلقة وبخطى كبيرة ، لكن هل تتابع سير الكتاب ، وهل تهافتانا عليها .

لعلَّ  تهافتنا كان كبير على الكتب الأوربية ، أما وعن الكتب العربية فهو ضئيل.

لا يمكننا إنكار الحاصل

لكن ما يهمن ما هخو التفسير الحقيقي لهذا لماذا كتبنا لم تجد اتلرواج الكافي ، هل لأنَّ العربية غير مرغوب فيها؟

هل كتبنا لم تجد الرواج لأننا معقورين أم أن نوبل حكر على الغربيين فقط؟

لا ..لم يمنح الكتاب العربي الأهمية والتي يتمناها .

وعلينا أن نراجع أنفسنا أكثر من مرَّة .

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق