]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلق المسلم مع الرب تبارك وتعالى

بواسطة: محمد عزوز غنيم  |  بتاريخ: 2011-07-31 ، الوقت: 21:36:50
  • تقييم المقالة:

 

بقلم \ محمد عزوز 30\7\2011 خلق المسلم مع الرب تبارك وتعالى 1- إخلاص العبادة له وحده، وعدم صرف أي عبادة لغيره، قال تعالى: (( وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ )) [البينة:5]. 2- البعد عن الشرك ووسائله وكل ما يقرب إليه. 3- موالاة أولياءه ومعاداة أعدائه. 4- مراقبته تعالى في كل حين، والعلم بأنه معنا بعلمه (( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ )) [الحديد:4]. 5- البعد عن المحرّمات لأنها سبب لغضبه. 6- الإكثار من ذكره: (( وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيراً )) [آل عمران:41] وكان ج يذكر الله على كل أحيانه. 7- الاستقامة على دينه والثبات عليه، وعدم التراجع عن ذلك مهما كانت الفتن والمغريات (( فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ )) [هود:112]. 8- التوكل على الله ((وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ )) [المائدة:23]. 9- الصبر على قضاءه وقدره، وعدم التسخط (( وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ )) [لقمان:17]. 10- التوبة إليه ودوام الاستغفار (( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )) [النور:31]. 11- المحافظة على الفرائض والواجبات. وفي الحديث القدسي: «وما تقرب عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه»([1]). 12- المسارعة إلى الطاعات (( وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ )) [آل عمران:133]. 13- الندم على التقصير في طاعته وارتكاب معصيته، والعزم على عدم العودة إلى الذنوب. 14- تقديم كلامه تعالى على كلام البشر، وعدم رفضه لأجل عقلٍ أو رأي (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ )) [الحجرات:1]. 15- الاستعداد للقائه بالعمل الصالح (( وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ )) [البقرة:281]. 16- عدم التنازل عن شيء من الدين لأجل الناس. 17- تنقية القلب من محبة غيره، أو تعظيم غيره. 18- تعظيم كتابه والعمل به (( وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ )) [الحج:32]. 19- تعظيم الأماكن التي عظمها الله مثل: مكة المكرمة، المدينة المنورة، المساجد. 20- تعظيم الرجال الذين عظمهم الله، كالأنبياء، العلماء، الوالدين.وهذا التعظيم على ميزان الشريعة أي بلا غلو. 21- ترك التساهل في صغائر الذنوب لأنها مُقدمات للكبائر، قال أنس للتابعين: (إنكم لتعملون أعمالاً هي في أعينكم أدق من الشعر كنا نعدها على عهد الرسول ج من الموبقات). فإذا كان هذا الكلام والانتقاد موجه للتابعين الفضلاء فكيف لو رأى حالنا أنس ت؟ 22- كراهية المنكرات والبدع، لأن الله يكرهها. 23- عدم التفكير في ذات الله، بل نفكر في مخلوقاته، وفي الحديث: «تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله»([2]).     ([1])  السلسلة الصحيحة [4/183].   ([2])  صحيح الجامع (2976).  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق