]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اغتصاب براءة الطفولة

بواسطة: ماجدة حسن احمد  |  بتاريخ: 2012-09-10 ، الوقت: 11:08:45
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم

اغتصاب براءة الطفولة
_________ وحوش بشرية دنست اغلى سمات طاهرة ولوثت معانيها السامية والنظيفة لتجريدها من صورتها الحقيقية لتبقى مشروخة ومتأثرة الى الابد.كيف لهم  تشويه براءة اودعها الله وتحطيمها بالالم وعدم المبالاة  والنظر لهذه البراءة قبل ان تمسهم يد الشر وتعبث بنقائها انهم  ابرياء لايدركون من أمور العبث شيئا. ليتم استدراجهم الى مقر الدناءة والحقارة لأرتكاب ابشع الجرائم واشنعها.اغتصاب براءة الطفولة التي تم انتهاكها لرغبة شيطانية تغزوالانفس المريضة دون رحمة او شفقة او رافة
بكل قسوة .أنهم اطفالا لاحول لهم ولا قوة لا ذنب لهم وان كان لهم ذنب فهولانهم اطفالا ضعفاء من السهل الفتك بهما
ليس لديهم القوة الكافية للدفاع عن انفسهم
بل تم صد صرخاتهم  بوحشية تامة واستغلال صغر حجم اجسادهم  وثنيها الى الوحل بكل جبروت متجاهلين عذابهم وانينهم. وقد حرم الله ذلك ورسوله والدين الاسلامي والمسلمين ولا شك بأن الفاعل هو شيطان ويستحق الرجم وعدم الصمت لفعلته مهما كانت الدوافع والاسباب حتى تكونوا ضد تلك الجرائم  وحماية حقوق  الطفولة المغتصبة والتصدي لها   بقلم  ماجدة حسن احمد

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق