]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألفنانة الجريئة وهذا الخبر بقلم رياض شوكت معالي

بواسطة: رياض شوكت معالي  |  بتاريخ: 2012-09-10 ، الوقت: 07:37:11
  • تقييم المقالة:

ألفنانة الجريئة وهذا الخبر

 

تابعت على شاشة احدى الفضائيات العربية نشرة أخبار أعجبني طريقة نقلها للخبر وتحليله وتغطية كافة جوانبه ..فتحدثوا عن الحالة السورية وتحاوروا مع عدة اشخاص حول الموضوع وكذلك شح المياه في بلداننا العربية وأوضحوا بالصور الموضوع كاملا وهكذا مما شدني للمتابعة وعند اشراف المذيعة على نهاية النشرة اعلنت ان هناك اخبارا متفرقة ستأتي ولكن بعد الاعلان ..وانتظرت اكثر من عشرة دقائق ثم عادت المذيعة لتطل علينا بابتسامتها الرائعة لتخبرنا أن الفنانة الفلانية تم ترشيحها لجائزة عالمية عن مسلسلها التي نافست به المسلسلات التركية من حيث الملابس ورشاقتها في المسبح وتجسيدها لدور صعب تتنقل من خلاله بين مجموعة من الاحضان الدافئة وغير ذلك وبالطبع انتقلت بنا المذيعة لمقابلة طويلة ومملة نوعا ما مع مخرج العمل ثم مع الفنانة المتواضعة ولم تنسى المذيعة انهاء الخبر بمقابلة من داخل الاستوديو مع المنتج الشهم الذي غامر في دخول هكذا منافسة ..ثم انتقلت المذيعة الى الخبر الأخير في نشرتها تلك فأخبرتنا أن فريقا طبيا عربيا استطاع أن يجري عملية زراعة كبد ناجحة ويعتبر مثل تلك العمليات الناجحة شبه نادرة في العالم ..وانتظرت انا بدوري كمشاهد كما في سالف النشرة حوارات ومقابلات وذكر اسماء المبدعين من الاطباء الذين اشرفوا على تلك العملية الابداعية المتقدمة ولكن للأسف انتهى الخبر عند ذلك الحد فقط ..بالله عليكم قولوا لي أيهما أهم اشهاره والاهتمام به هذا الخبر أم خبر الفنانة ؟!

                                                                                            

  • غادة زقروبة | 2012-09-12
    سيدي المحترم،
    ما دام منا اليوم من يبحث عن وجود هذه السخافات في زمن نتمزق فيه ونباع كالخرفان وتهدر كرامتنا على مرآنا، فالفجر مازال بعيد البزوغ.. لكن جميل ان نثق في حدوثه..
    لك احترامي..
  • غادة زقروبة | 2012-09-10
    انصحك اخي رياض ان لا تسأل فالسؤال قد يبين تذمرك او امتعاضك وهذا قد لا يكون الجزاء المنتظر لمجهودات فريق العمل وهذه المذيعة المثابرة!! الذين تعبوا كثيرا حتى يمتعوا المشاهد العربي الرخيص الذي يبحث عن اخبار فناناته المفضلات في عمق الحرب ووسط احتراقنا!
    اليوم اصبحنا نشاهد اخبار الصاغرين في حضرة موت الكبار، لعبة سخيفة ولكنها تبدو ناجحة..
    لا تخفي وجعك سيدي حتى لا يأتي يوم تندم فيه على عدم الوجع. ربما نحن القلة الموجوعة اكثر حظا في غمار ما نشهد، لاننا وحدنا من كنا اوفياء لذواتنا وهذا الانسان القاطن داخلنا.
    • رياض شوكت معالي | 2012-09-11
      اشكر اهتمامك ولكن هناك في القلب غصة ..وانا لا اطالب بحذف التفاهات من الاعلام فهناك فئة هابطة تستمتع بهكذا تفاهات ولكن اطالب بنوع من المستاواة بين الجدي والسخيف او على الاقل اعطاء الامور العلمية والجدية ثلت الوقت لأرضاء فئة لا زالت ملتزمة بأخلاقيات الحياة الى حد ما .. ولكن لا استبعد عزيزتي غادة ان من فجر ات على امتنا وصحوة بالأفق لكن متى ..الله اعلم ..لك تحياتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق