]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصراحة راحة ( كفى تهريج )

بواسطة: الكابتن على عبد الهادى سباق  |  بتاريخ: 2012-09-09 ، الوقت: 17:19:57
  • تقييم المقالة:

هناك أسئلة تدور فى رأسى وهى ،، هل من حق الإعلامى أو المعلق الرياضى أن يمنح أللاعبين والمدربين ألقابا من عنده ؟هل هناك إتفاق بينهما على ذلك ؟ وهل هذا إعلان مدفوع ألأجر ؟ أطرح هذا الموضوع بعد أن إختلط الحابل بالنابل ! وأصبحت ألألقاب تعطى لمن يستحق ومن لايستحق ! نسمع عن ألقاب ماأنزل الله بها سلطان ، اللودر ،البلدوزر، الشبح ، الفنان، الكونكورد، المتعب، الفتى ألأبيض وألأسمر، الجنرال،من ألذى أطلق هذه ألألقاب وما خلفيتها ؟ من ألذى سمح لنفسه تقمص شخصية عمنا الكبير ألأستاز نجيب المستكاوى والذى كان يمنح اللقب لفريق بأكمله مثل الشواكيش والدراويش ،العتاوله ،العناتيل، وكانت الجماهير تتغنى بهذه ألألقاب حتى اللاعبين بازوكا، المجرى الثعلب وغيرهم كثير ، أما ألآن فأصبح سوق عكاظ ل! ياساده ألإنضباط مطلوب خاصة وقطاع الرياضه يمر بأسوأ أيامه ،فى مرة وأنا داخل نادى الزمالك قابلنى الكابتن العظيم رحمه الله عصام بهيج ورأيته مهموم ومنذ يومين فقط حصل على بطولة الدورى كمدرب للفريق ألأول لكرة القدم وسألته لماذا مهموم فقال عدت للمنزل بعد الفوز وقمت بتشغيل ( ألأنسر ماشين ) لكى أسمع أصوات المهنئين فصدمت بشتائم لأمى وأبى يندى لها الجبين أضاعت الفرحة  منى وأمس قابلت أحد قياداة الجماهير وأخبرته بماحدث فقال لى علشان إنت ياكابتن مابتدفعش ! إدفع ومن باكر ستسمع المديح والثناء داخل الملعب وخارجه ! هذه بعض كواليس الرياضه ، ياناس ياهوه الثورة جاءت من أجل التغيير ليس للنظام فقط  ولكن لكل مناحى الحياة ،،،        الكابتن / على عبدالهادى سباق ،،،


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق