]]>
خواطر :
كن واقعيا في أمور حاتك ولا تلن مع المجهول وتأنى في معالجة أهوائه ، فما من رياح تكون لصالحك   (إزدهار) . لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعترافات إمرأة.

بواسطة: Amine Dahmas  |  بتاريخ: 2012-09-09 ، الوقت: 10:46:04
  • تقييم المقالة:

أين رؤياك في البحار طريقــــــــــــا

                     و أنا في بحري أراك غريقــــــــــــــا؟ و أرى الوهم فيك صار سفينا                      مبحرا في دمعي فغاص عميقا و أرى الشوق مضرما فيك نارا                     تأكل الصبر شعلة فحريقــــــــــــــــــــــا و أرى الجرح موغلا فيك سيفا                     يقطع الأمنيات منك طريقـــــــــــــــا و تظل الموبوء بالخمر دهــــــــــــــــرا                     دون أن تشرب الخمور عقيقــــــــا و تظل الموجوع بالحب عمـــرا                     و إلى القبر الحب يمضي رفيقــــــــا ثم ها أنت في الغياب بعيــــــــــد                      لم تصر نجما في الدجى أو بريقا باقيا في خطوي تعد سنيـــــــــــنا                      من ضياع و الوهم يبقى شقيقـــا                *        *       *    أتمناه في الدنى لي وحـــــــــدي                   لا ير إلا من شموسي شروقـــــــــــــــــــــا رجلا أتعب النساء انتظــــــارا                   نائما في أحـــــــــــــــــــــــــــــلامه لن يفيقا فارسا مغوارا يقود جيوشـــــا                   مشعلا في الأيام مجدا عريقـــــــــــــــــــا هائما في البر و البحر شاقا                  محنا، بالأخطار دوما خليقـــــــــــــــــــــا سندبادا قرأته الأمس ليــــــــلا                 في قتال رمى الأسود سحيقـــــــــــــــــــا أتمناه في حياتي ضيــــــــــــــــــــــاء                  غازلا في عيني خيطا رقيـــــــــــــــــــــــــــــقا و إذا ما أرميه في زفرتي يـــــا                  نفسي عائد إلي شهيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق فأرى فيه كل يوم ســــــــؤالا                 يشعل الاستفهام في حــــــــــــــــــــروقا و أرى فيه كل عام فيوضا                 و دماء في القلب تسقي عروقا             *     *      * لا تضع في الشفاه سيجارة يا                سيدي إني لا أراك أنيــــــــــــــــــــــــــــقا لا أريد التي تشـــــــــــــــــــــــــاركني في                رجلي ريما أو دخانا طليــــــــــــــــقا إقتحمني و دع تفورة* تحكــــــي                ما خبى فيك روضة و رحيقــا إقتحمني و لا تخف و ستلقى                وطنا في صدري و بيتا عتيقــا ·       الجزائر: ماي 1996 تفورة: موقف لنقل طلبة جامعة الجزائر.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق