]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

كن شخص فطن في التعامل

بواسطة: عبدالرحمن بن هيبه بلوافي  |  بتاريخ: 2012-09-08 ، الوقت: 21:26:43
  • تقييم المقالة:

عندما تتعامل مع الناس ، تجد فيهم ثلاثة أصناف ، صنف يؤيدك دائما وتجده متعاطف معك ، وصنف ثاني يعارض ما تقوله دائما ، والصنف الثالث تجده يتتبع أقوالك ومواقفك ، فما كان منها على صواب وافقك فيه وما إتضح له أنه خطأخالفك فيه ، وبين لك الصواب الذي يراه ، فعلينا أن نقدر حب الاول لنا وأن كانت موافقته الدائمة لنا ربما توقعنا في الهلاك ، لانه لن تكون أرائنا ومواقفنا على صواب دائما لاننا بشر ، والبشر ليسو معصومون من الخطأ ،والثاني الذي يرى في مواقفنا وأرائنا عدم الصواب دائما ، ويخالفنا فيها ربمالحاجة في نفسه ، علينا أن نحترم رأيه ،وأن لانجعل منه عقبة في تكريس أرائنا ومواقفنا التي على صواب ، أما الثالث فهو الجدير أن يكون محل ثقتنا و تعاوننا ، وهذا هوالذي طبقنا في حقنا قول الرسول صلى الله عليه وسلم :( عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فقال: رجل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنصره إذ كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق